آخر الاخبار

garaanews  التعلم عن بعد .. الإنفعال لا يصنع فرْقا د. نضال القطامين garaanews  شلة ليبون garaanews  عاجل.. القبض على متهم جديد بواقعة إلقاء مسن في ترعة بسوهاج garaanews  الـDNA يثبت أنه والد الطفلة.. حبس المتهم باغتصاب فتاة الدقهلية 4 أيام garaanews  مستشار الرئيس لـ"المواطنين": ارتدوا الكمامات ولا تستهتروا بكورونا garaanews  مركز الملك سلمان للإغاثة يطالب المجتمع الدولي بتحرك فوري لاحتواء مخاطر انفجار أو غرق الناقلة "صافر" garaanews  تقييم المشاركات في جائزة محمد بن زايد لأفضل معلم خليجي الاسبوع المقبل garaanews  الاردن "الثقافة تطلق البوابة الإلكترونية لنشر التربية الإعلامية والمعلوماتية garaanews  تجنبا للمزيد من التعثر والافلاس حماده يطالب باعادة فتح صالات المطاعم والحلويات garaanews  الإخوان تاريخ وجرائم.. وثائقي يكشف السجل الإرهابي لمحمود عزت garaanews  بوسى تبهر متابعيها بإطلالة أنيقة تكشف عن خسارتها الكثير من الوزن garaanews  المصريون يدعمون السيسى بهاشتاج "لست وحدك".. والترند يهزم دعوات الإرهابية garaanews  الصحة العالمية تقر بروتوكول اختبارات على أدوية عشبية لعلاج كورونا garaanews  الاردن اسحق: الضبع أعفاني من منصبي .. وغادرت مرفوع الرأس garaanews  الاردن 3 إصابات كورونا جديدة في مركز الحسين للسرطان

ادمان وسائل التواصل الاجتماعي أحد أهم أسباب زيادة الطلاق ... رانـدا جميل

وكالة كليوباترا للأنباء


 


 راندا جميل

تقريرتقييمي لقدرات الاعلاميين والاعلاميات بهدف اكساب الاعلاميين خلفية تعريفية ومهاراتية حول  المبادي المهنية لمعالجة الهموم والقضايا المجتمعية وحماية المرأة . 

تعرض المرأة في الاسرالعربية للعنف الأسري كل يوم وزيادة حالات نسب الطلاق التي ارتفعت بمعدلات قياسية وتتكرر بشكل كبير في السنوات الاخيرة, وأن تعددت الأسباب وراء  الزيادة المتكررة بمعدل حالة طلاق واحدة  تحدث كل 5 دقائق , لا تتعدى فيها بعض حالات الزواج  من شهر بعددعقد القران , كفارق السن بين الزوجين  والزواج السريع والظروف الأ قتصادية الصعبة التي حملت الاسر العربية أعباء مادية غير محتملة ,

 الان أن وسائل التواصل الاجتماعي والتطور التكنولوجي الهائل والثورة الحقيقية في عالم الاتصالات كان لها الدور الاكبر في زيادة معدل حالات  ــ الانفصال الزوجي ــ  الطلاق خاصة في مجتمعات عربية  كانت فيها الأسرمترابطة أو شبة مغلعة علي حالها بعيدة عن عادات جديدة مستحدثة من الغرب , لا تتوافق مع قيمنا الدينية والاخلاقية كمجتمعات شرقية لها عادات وتقاليد محافظة .

 ادوات التواصل الاجتماعي : بكل ادوات وسائل التواصل الاجتماعي  وما تسمي بالوسائل الالكترونية الشبكية ــ فيسبوك وتويتر وواتساب وغيرها ــ التي سهلت التواصل الاجتماعي علي مدار الساعة بين مستخدميها , برغم مالها من ايجابيات وأصبحت لغة العصر وخلقت علاقات سريعة بين مختلف الفئات العمرية بين الرجل والمرأة وجعلت العالم شبة قرية صغيرة , الا أن الادمان عليها وسوء استخدامها  أدي الي توترالعلاقات الزوجية وتجميد العواطف وزاد خالة العصبية في التعامل بين الزوجين , وأصبح وجودها يهدد الاستقرارالأسري ويمزق أواصر التواصل بين جميع أفرادها وزادت نسبة الخلافات الزوجية ,  وأصبحت أحد أهم الاسباب التي تهدد الأمن الأسري وزادت حالات الطلاق

 اذ أن سعرعة تداول الاخبار والمعلومات دون التأكد من مصدقيتها , و بيئة  التعارف الواسعة والعلاقات السريعة , خلفت العديد من المشاكل الزوجية , وكان لمواقع التواصل الاجتماعي دور كبير في اكتشاف الخيانات المتبادلة بين الأزواج، وهو ما سارع من وتيرة طلب الطلاق من الطرفين , كما أن سهولة صناعة الفيديوهات سواء كانت حقيقية او مفبركة  والسرعة في تداولها من خلال الموبايل والتي كانت رأس الحربة في انهاء الحياة الزوجية  عند اكتشاف أحد الزوجين لها , خاصة الزوجة  التي تكون ردة فعلها أعنف من الرجل لحظة أكتشاف الخيانة , ناهيك عن استخدمها كخنجر في جسد المرأة حين استخدامها وسيلة طعن في شرفها  ووسيلة للابتزازأحيانا من الزوج ومن الغير اذا لزم الأمر .

وأكد اساتذة النفس إلى أن"الفيسبوك" يعد المتهم الأول والرئيس في إضعاف الروابط الأسرية بين أفراد الأسرة، بمن فيهم الزوجان؛ مؤكدين أن تغير مفهوم الطلاق من الناحية الاجتماعية، وتغير نظرة المجتمع إلى المرأة المطلقة، سهل على المرأة طلب الطلاق أو الخلع، الذي كان في الماضي يضعها في موقع شاذ لدى المجتمع، بالنظر إلى القيم والعادات والتقاليد السائدة في المجتمع المصري.

 ازدادت أزمة الطلاق في مصر بشكل غير مسبوق خلال الفترة الماضية، حيث حققت نسب الطلاق قفزة نوعية خلال الأعوام الـ15 الماضية، بدأت بـ65 ألف حالة طلاق عام 2006 وقفزت إلى 211 ألف حالة عام 2018، حسب إحصائيات الجهاز المركزي للتعبئة التابع للحكومة المصرية.

ولو قسنا تلك القفزات بالمقارنة مع نسبة السكان لوجدنا أنها أيضاً نسب ضخمة رغم تزايد العدد رسمياً من 77 مليون نسمة إلى 98 مليون نسمة في تلك الفترة.

أما الإحصائيات غير الحكومية فقد كشفت أرقاماً مفزعة لنسبة الطلاق، بعضها قالت إن نسب الحالات المقدمة أمام المحاكم المثبتة بأوراق وغير المثبتة وصلت لمليون حالة سنوياً وهو ما حاولت الحكومة نفيه رغم أن الأرقام الرسمية تؤكد أيضاً أن هناك قفزة هائلة.

 نظرة المجتمع : تشكل نظرة المجتمع مشكلة اجتماعية كبيرة في مصر وتشكل إيذاء جسدي للمرأة المطلقة , حيث ينظر المجتمع  للمرأة المطلقة نظرة دونية أكثرمن نظرته للرجل , مما يصعب علي المرأة  حالة تكرار الزواج واستكمال حياتها الطبيعية بعد الطلاق وهنا تخلق أزمات مجتمعية بشكل كبير .والي جانب اإيذاء المرأة  يخلق ايذاء جسدي  للأطفال , وان اطفال الطلاق هم مشاريع لاطفال معذبين وان العنف الموجة ضد الاطفال معناه انشاء طفل يشعر بالدونية ويبقي لقمة صائغة لحركات التطرف وضحية للتنظيمات الارهابية .

دور الدولة والمؤسسات المدنية : في هذا الصدد، يأتي دور الدولة ومؤسسات المجتمع المدني كداعم وشريك أساسي  بإنشاءِ مراكزَ ثقافية توعوية  لتؤدي دورها في رعاية المرأة المطلقة نفسيا ومساعدتها لاستكمال حياتها بشكل طبيعي بعد الطلاق . حيث أن رعاية المرأة تعدّ من المعايير المهمة في تقييم مستوى تطوّر المجتمعات، شأنها شأن رعاية الفئات الأخرى من الاطفال وكبار السنّ والفئات الأقلّ حظّاً؛ وبالتالي فإنّ مستوى حماية المرأة، ورعايتها، يُعبِّر عن مستوى التطوُّر الذي وصلت إليه الدولة .

 دور الاعلام : مازال طرح الاعلام  لقضايا الخيانات الزوجية الي حد ما سطحيا , وليس فيه العمق سواء في الشكل او المضمون، وفي هذا الإطار يقع على عاتق صُنّاع القرارِ في المؤسساتِ الاعلامية كما ويقع على عاتق الإعلاميين والإعلاميات دور في نشر ثقافة حماية   الأسرة العربية بالأساليب الملائمة،التي تتماشى مع مجتمعاتنا الشرقية, واعتبار قضاياهم من المسائل التي تستحق التقصي والتحقيق والطرح باعتبارها قضايا تهم الشأن المجتمعى .

تأتي أهمية إعداد هذا التقرير كأداة تقييم لقدرات الإعلاميين والإعلاميات في تغطية قضايا  المرأة من إيماننا بأهمية الإعلام باعتباره أداة فاعلة تُسهمُ في التوعية والتثقيف من جهة وفي تحقيق الأمن الاجتماعي والأسري من جهة أخرى خاصةٍ في ظلِ التطورِ التكنولوجي والمعلوماتي والرقمي المتزايد، والانتشارِ المتسارع لمختلف وسائل الإتصال ,ولأهمية دورالاعلام  باعتبارة همزة الوصل بين المجتمع وصناع القرار.

وسبق وقدم اليونسيف منذ فترة دراسة لتقييم دور الصحفيين في كيفية التعامل مع هذة القضايا خرجت بتوصيات ركزت علي تحسين قدرات الاعلاميين وتحسين نوعية التقارير.

 


اضف تعليق

لا مانع من الإقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( وكالة كليوبترا للأنباء ).
الأراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها فقط جميع الحقوق محفوظة 2009 - 2015