آخر الاخبار

garaanews  الحكومة: فتح معابر حدودية برية أمام حركة المسافرين الخميس garaanews  الأمم المتحدة تحتفل بالذكرى الـ75 لتأسيس ميثاقها وسط الأهرامات وأبو الهول .. صور garaanews  عاجل.. وضع رئيس الجزائر في الحجر الصحي لمدة 5 أيام garaanews  إنجازات الصين على مدى السنوات الخمس الماضية تجذب الاهتمام العالمي garaanews  الصحة تقدم نصائح للحماية من الإصابة بكورونا خلال التصويت في الانتخابات garaanews  55 مليون ناخب في انتخابات مجلس النواب.. "مصر تتحدى الوباء والإرهاب" garaanews  مصر عاجل.. رئيس الوزراء يتفقد صالة "كأس العالم لليد" في 6 أكتوبر garaanews  الاردن 32 وفاة و1820 اصابة كورونا جديدة في الأردن garaanews  الإفتاء تستنكر الرسوم المسيئة للرسول محمد garaanews  لاشين إبراهيم: وفرنا كمامات مجانية أمام لجان الانتخابات garaanews  "حليم غنى ونجوى فؤاد رقصت".. سمير صبري يروي قصة انطلاق مهرجان القاهرة garaanews  عاجل.. رئيس الوزراء يدلي بصوته في انتخابات النواب garaanews  الاردن القطاعات والأنشطة الإقتصادية الأكثر تضررا من كورونا لشهر تشرين أول garaanews  أصدر منتدى الفكر العربي كتاباً توثيقياً عن أنشطته خلال الأعوام 2017 – 2019. garaanews  الإمارات ترحب بقرار السودان مباشرة العلاقات مع إسرائيل

وسقطت القدسية الوهمية ..بقلم رانـدا جميل

وكالة كليوباترا للأنباء


 

علي الرغم أن الاحتجاجات في ايران ليست من الظواهر نادرة الحدوث في عهد الخوميني وصولا الي خامنئي , لكن مع استمرار المظاهرات والاضطرابات الشعبية يتسألون في ايران مالذي يحدث ؟؟ !! وبعدما هزت اضطرابات هذة المرة كل أركان النظام الايراني …..في ايران ثلاث موجات من الاحتجاجات عام 2009 سميت الاحتجاجات بالحركة الخضراء وكانت احتجاجات ذات طابع سياسي احتجاجا علي تزوير الانتخابات التي انتهت بفوز أحمد نجادى لرئاسة ايران  وتم قمع هذة الاحتجاجات بالقوة المفرطة …… في 2017//2018 خرجت احتجاجات تدني مستوي المعيشة . بلغ عدد القتلي 1000 قتيل وعشرة الالاف معتقل سياسي وحوالي 4000 مصاب وتم قمع هذة الاحتجاجات بواسطة الحرس الثوري والباسيج  وكل اجهزة الامن والمخابرات …… ملفت الاحتجاجات هذة المرة ظاهريا اخذت الطابع السياسي الاجتماعي , ظاهرها رفع اسعار المحروقات 200% اما الاسباب الحقيقية التي يحاول النظام  في طهران ان يخفيها هي ان لاول مرة يتم حرق صور الخميني وعلي خامنئي والمطالبة بسقوط النظام ناهيك عن حالة الجوع والفقر التي تشمل 60 مليون ايراني باعتراف حسن روحاني نفسه ان 60 مليون ايراني يحتاجون الدعم

لا يعقل ان بلد مثل ايران يعج بالثروات ويملك ربع احتياطي العالم من النفط يعاني من أزمة وقود ويضطر الي رفع سعره وان يتهرب قيادته من المعالجات الملحة للمواطنين في بلد يبلغ تعداده 82 مليون في حين تذهب أموال الشعب الايراني في مغامرات خارجية مثل دعم حزب الله ومليشيات الحشد الشعبي في العراق وقمع الثورة في سوريا التي كلفت ايران 20 مليار دولار من خلال دعم نفطي ومادي وخطوط ائتمان …

الشعب الايراني يتسأل اين تذهب أمواله  وموارد بلاده ؟؟؟!  هم يعلمون اين تذهب أموالهم ويرددون شعارات لا غزة ولا لبنان روحي فداكي ياايران .. وشعارات تسقط فلسطين … مع ان الحقيقة ايران لم تدعم الشعب الفلسطيني في شيء الا شعارات جوفاء , الرئيس الفلسطيني محمود عباس صرح بذلك … هم يدعمون حماس فقط لخدمة مخططهم في المنطقة ومن خلال وكيلهم المساند قطر …

منذ اربعون عام 1979 وايران من سيء الي أسوأ , الي ان جائت العقوبات الامريكية التي شلت الاقتصاد الايراني من خلال وقف صادرات نفط ايران من 3.5 مليون برميل يوميا الي 350 الف برميل عن طريق التهريب والالتفاف حول العقوبات .

في بداية الامر قادة ايران قالوا لا تأثير للعقوبات علي ايران والان يعترفون بالخطأ الاستيراتيجي بان العقوبات لها تأثير كبير علي  الاقتصاد الايراني .. الرئيس الايراني قال ان البلاد ليست في وضع طبيعي بسبب العقوبات الامريكية التي شملت كل شيء من نفط وكهرباء وقطاع المال والصلب  وكل الشركات التي يملكها الحرس الثوري .. انخفض الريال الايراني بنسبة 60 % وارتفع التضخم الي 44% وانكمش الاقتصاد بنسبة 6% واسعار المنازل والايجار وغيرها ..

مشكلة الاقتصاد الايراني هي بنيوية ــ بناء الاقتصاد الايراني نفسه .. فثلث الاقتصاد الايراني يرتبط بالحرس الثوري وشركاته التي يبلغ رأس مالها 100 مليار دولار ..المرشد الاعلي وشركاته تقدر بحوالي 800 مليار دولار …ثورة المرشد تبلغ 200 مليار دولارحسب تقدير السفارة الامريكية في بغداد منذ فترة ..الملالي في طهران كانوا يعيشون في مقابر للموتى  . وبعدما أن أصبحت ثروات ايران الان في ايديهم لن يفرطوا في تلك الثروات مهما كان الثمن الا بثورة شعبية تطيح بكل النظام الحاكم في طهران …

السؤال الآن ..هل يستطيع المواطن الايراني أن يتحمل هذا الوضع المعيشي ؟ وهل لديه نفس طويل للاستمرار في التظاهر ؟؟؟ لا طريق أمامه إلا الاستمرار بسبب الفقر والجوع حتي يتغير النظام في ايران او يتغير سلوكه  ويكف عن التدخل في دول الجـوار …وبزيارة 3.5 مليون ايراني الي العراق ومشاهدتهم ثورة  الشعب العراقي ضد ايران وهتافات اللبنانيين ضد حزب الله وايران  كل هذة الاشياء لها مفعول السحر في إذكـاء نـار التظاهر… فقد سقط حاجز الخوف وسقطت القدسية الوهمية للخميني حتى خامنئي  حين تعالت المطالبات بسقوط الديكتاتور وكل رموز السلطة .. وانطلقت الشرارة ولن تخمد … وإن خمدت فتحت الرمـاد ماتحتـه ….. بقلم رانــدا جميل …؛


اضف تعليق

لا مانع من الإقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( وكالة كليوبترا للأنباء ).
الأراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها فقط جميع الحقوق محفوظة 2009 - 2015