آخر الاخبار

garaanews  سوريا: غارة جوية إسرائيلية تقتل مدنيين garaanews  قطر تمنع سفر عمال النفط وتعاني «أزمة دولار» garaanews  رفض الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الأحد، تقارير عن وعد أمريكي بسحب الأسلحة التي قدمت لوحدات حماية الشعب الكردية في شمال سوريا بعد هز garaanews  أردوغان: استعادة أسلحة الأكراد من سوريا «خدعة أمريكية» garaanews  محمد بن سلمان يشيد بجهود الأزهر في مواجهة الفكر المتطرف garaanews  سيارة تدهس عدد من المصلين خلال عيد الفطر في نيوكاسل في بريطانيا garaanews  نجم ألمانيا يحذر من صعوبة لقاء الكاميرون garaanews  رأينا الموت فقبلنا بالحمى !! garaanews  جرعات الأسبرين الخفيفة تخفض 20% من خطر الإصابة بسرطان الثدي garaanews  الصين تحث أفغانستان وباكستان علي مكافحة الارهاب garaanews  ارتفاع حصيلة ضحايا حريق باكستان إلى 266 قتيلا ومصابا garaanews  مصر : البريد” تقترب من تحقيق فائض 4.5 مليار جنيه garaanews  الألبان يصوتون بهدوء ويأملون في الانضمام الى الاتحاد الاوروبي garaanews  المواطنون يحتفلون بعيد الفطر فى الحدائق والمتنزهات بعدد من المحافظات garaanews  أفضل 7 مناطق سياحية لممارسة السباحة في العالم

قمة السعودية فرصة لتصحيح المفاهيم .....بقلم رانــدا جمــيل

وكالة كليوباترا للأنباء


 

هل قمة الرياض هي حدث تاريخي ؟؟؟؟  أم قمة ككل القمم السابقة بين الادارة الامريكية والسعودية ؟؟؟؟ 

أعتقد أن الوضع  الأن مختلف وظروف المنطقة لا تحتمل التأجيل ... فالإرهــــــاب يضرب المنطقة العربية والعالم .... الخطر الايرانـــي المشترك للسعودية وامريكا يهدد استقرار المنطقة ...... الأزمة السوريــــة تستعصي علي الحل والجميع متورط هناك .... روسيـــــا غارقة  في المستنقع السوري ...... ايــــــــران عمليا تحتل سوريا ..... تركيـــــــا تحاول أن تجد حلول للمشكلة الكردية علي حساب الأراضي السورية ..... النظام الســـوري لا حول له ولا قوة أقصي مايستطيع فعلة هو التهجير القصري والطائفي لمناطق مختلفة في سوريا وافراغ هذة المناطق من سكانها الحقيقيين وتوطين المرتزقة – ايران / أفغان / حشد شعبي / وغيرهم من فرس العالم ....... الاردن يتابع عن كثب حدوده الشمالية  ويضرب بيد من حديد كل من يحاول أن يقترب من تلك الحدود ونجح في اقامة توازنات وتحالفات عشائرية , والتدخل أحيانا بقوة لضرب الإرهاب في موطنة للحفاظ علي أمنه ......اليمن .. الأزمة اليمنية تزداد وتستعر .. والحل العسكري صعب والحل السلمي بعيد المنال والدعم الايراني للحوثيين كبير لا يتوقف .. والتحالف مصمم علي اعادة الشرعية لليمن مهما كان الثمن ... والشعب اليمني لا حول ولا قوة بين مشرد وجريح ومصاب بالكوليرا ....

واسرائيل  وامريكا : امريكـــــــا تبحث عن دور محوري بعد ما تراجعت الادارة الامريكية السابقة عن هذا الدور  والدليل علي ذلك الضربات الامريكية الأخيرة علي سوريا....اسرائيل تقف بالمرصاد لكل تغيير استراتيجي يغير من الواقع وتلاحق الاراضي السورية بضربات متتاليه  وهذا ما جعل الموازيين والعلاقات الدولية في المنطقة مختلفـــة  بل مختلـــــة .

ترامب يأتي للمنطقة ويريد  أن يدخل التاريخ من باب حل القضية الفلسطينية ... بعد ما أصبح أسير تصريحاته الانتخابية ووعدة بنقل السفارة الامريكية للقدس ... علما أنة  يدرك أن هذة الخطوة قد تدمر كل جهود السلام  في المنطقة ..

في الفترة الأخيرة بدأنا نسمع تصريحات فيها بصيص  ضــوء وبارقة أمل من الادارة الامريكية الجديدة.. ..عندما صرح أحد المسؤلين الامريكيين أنه من حق الشعب الفلسطيني أن يعيش بحـــرية وكرامــــة داخل دولة فلسطينية ... اعتبار حائط المبكى ( حائط البراق ) جزء من الاراضي المحتلة .... ظهور خريطة لاسرائيل ليس بها حدود الــ 67 ...

بعد زيارة الرئيس السيسي وزيارة جلالة الملك عبد الله الثاني تغيرت بعض الأمور عند الرئيس الامريكي ترامب ...  زيارة ترامب الأن للمنطقة ليعرف عن قرب حقيقة أزمة منطقة الشرق الأوسط المركزيــة وهي ( القضيــة الفلسطينيــة ) ... وعلي السعودية و القادة العرب أن يظهروا الان ذكائهم  بايضاح الحقائق  وتصحيح المفاهيم المغلوطة للرجل الأول في العالم ...لتغيير الأفكار الصهيونية في أزهان الرئيس الامريكي ترامب والشعب الأمريكي .....ودفع ادارة ترامب لتبني عملية السلام في الشرق الأوسط ... وحل الدولتين ..خاصة أن السعودية هي صاحبة فكرة حل الدولتين من خلال المبادرة العربية التي حملتها في قمة بيروت .

الأن لايوجد هناك من تنازلات أخري تدفعها القضية الفلسطينية ... فلم يعد هناك شيء يتنازل عنه الشعب الفلسطينــــي ... فقط  كل مايحتاجه شروط عادلــــــــة للحل...اقامة دولتين يعيش فيهما دولتين متجاورتين علي الســـــلام ... مع ذكر ان هناك أمور محرمة الاقتراب منها..( القدس خط أحمــــــر ... الدولة الفلسطينية دولة قابلة للحياة علي حدود الــــــ 67 وبعدها يأتي الاعتراف باسرائيل ) 

بعد قمة السعوديـــــة .. غادر ترامب الي اسرائيل   ومن الضروري ان يغادر ترامب وهو محمل بأفكار واضحة لا تقبل التأويل ....وهنا فرصة السعوديـــة وكل قادة العالم العربي والاسلامي  وهي ان كلمة العرب واحدة والمسلمين واحدة ... وأن مصير العلاقات الأمريكية العربية والاسلامية  مرهون بحل القضية الفلسطينية ....حلا عادلا ولا يتركوا الفرصة لقادة اسرائيل للعب والمناورة بمصير الشعب الفلسطينــــي من خلال مفــــــاهيم خاطئة سبق زراعتها في أزهان الادارات الامريكيـــة السابقة ... مفــــــاهيم جعلت حل القضية الفلسطينية أمرا صعبا بسبب غياب الحقائق وتزوير التاريخ ...

 ترامب يملك الجرأة والارادة لحل القضية ويريد أن يدخل التاريخ بأنه الرئيس الوحيد الذي استطاع أن يحل الصراع العربي الاسرائيلي ..وايضاح الحقائق وتصحيح المفاهيم سيجعل من قمة الرياض قمة القمم  وحدث تاريخي سيكون له أبعاد كثيرة اذا نجح ترامب بجرأته في حل هذة القضية المعقدة تاريخيـــا واستيطانيـــــا وانهاء الصراع وأخر احتــــــــــــلال في العصر الحديث ......رانــدا جمــيل ....؛


اضف تعليق

لا مانع من الإقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( وكالة كليوبترا للأنباء ).
الأراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها فقط جميع الحقوق محفوظة 2009 - 2015