وصمم المنطاد الذي يعد الأكبر فى العالم حتى الآن، من قبل شركة طيران "فى شنشى"، ويمكن أن يحمل 28 شخصا فى نفس الوقت، حيث يبلغ طوله 66 متر فيما يصل حجمه 11500 متر مكعب.

ويستخدم المنطاد مصدرا للطاقة من بطاريات الليثيوم، كما تم استخدام ألياف الكربون في تصميم مقصورة الركاب لضمان سلامة المسافرين على متنه.

وقال دانغ هيونغ ، كبير مصممي المنطاد إن "هدفنا المبدئي من التصميم هو مشاهدة المعالم السياحية. وهو مجهز بأساليب تقنية رائدة".

وأضاف: "نحن أول من يصمم مثل هذا المنطاد الصلب بهذا الحجم".

وتابع على الرغم من أن المنطاد يمكن أن يرتفع إلى ثلاثة آلاف متر فوق مستوى سطح البحر، فإنه سوف يرتفع إلى 100 إلى 300 متر فقط أثناء الرحلات السياحية.

وأوضح دانغ أنه بصرف النظر عن مشاهدة المعالم السياحية، يمكن استخدام المنطاد في الاتصالات في حالات الطوارئ، وفي دوريات الأمن والاستطلاع ، كما يمكن أيضا تطويره للاستخدام العسكري.