آخر الاخبار

garaanews  رئيس البعثة المصرية للحج يلتقي أسر الشهداء في الأراضي المقدسة garaanews  في إجازة البنوك.. 3 طرق لتحويل الأموال garaanews  الفريق شفيق: أنباء عودتي للحياة السياسية "غير صحيحة" garaanews  الزميل ياسين القيسي من اذاعة المملكة الاردنية الهاشمية يحصد جائزة الحسين للابداع الصحفي garaanews  العجلوني- يحاضر في نادي خريجي الجامعات والمعاهد الباكستانية garaanews  الاعدام ل45 شخصا في ليبيا لقتلهم متظاهرين مناهضين للقذافي في 2011 garaanews  قوات الأمن السعودية توقف مسلحا "يتبنى فكر داعش" بعد تبادل لاطلاق النار garaanews  الصين والولايات المتحدة تستأنفان مفاوضاتهما في أوج حرب تجارية garaanews  وزير المالية التركي يتوجه الى المستثمرين في ظلّ استمرار تحسن الليرة garaanews  هجوم على مركز تدريب تابع للاستخبارات الأفغانية في كابول garaanews  الحكومة توضح حقيقة فرض ضرائب على المواشى garaanews  مصر طقس الغد مائل للحرارة على الوجه البحري.. والعظمى بالقاهرة 35 garaanews  مصر هبوط اضطراري لطائرة فرنسية بالمطار لإنقاذ حياة راكبة garaanews  الرئيس السيسي يوافق على دخول المالية كضامن للتسوية بين عمر أفندى ومؤسسة (IFC) garaanews  مصر بسام راضى: الرئيس يوجه بتقديم مساعدات عاجلة للأشقاء فى السودان لمواجهة السيول

حديقة أمريكية قد تكشف كيفية بدء الحياة على الأرض

وكالة كليوباترا للأنباء


اكتشف علماء نسلا من الميكروبات تعيش في المياه الحارة والحمضية في حديقة يلوستون الوطنية، يمكن أن تقدم لمحة عن ظروف تطور الحياة على الأرض.

وعُثر على الميكروبات، التي سميت "Marsarchaeota" تيمنا بكوكب المريخ نتيجة ازدهارها في البيئات الغنية بالحديد، ضمن مياه بلغت حرارتها 176 درجة فهرنهايت.

وكشف هذا الأمر عن أدلة جديدة حول أصل الحياة على الأرض، ما يدل على مدى أهمية الحديد في بقاء أوائل الكائنات الحية.

وقال باحثون من جامعة ولاية مونتانا في دراسة جديدة نُشرت في مجلة علم الأحياء المجهرية (Nature Microbiology)، إن اكتشاف السلالات العرقية أمر بالغ الأهمية لفهمنا طبيعة تشكل شجرة الحياة العالمية والتاريخ التطوري للأرض.

 
 

يذكر أن السلالات العرقية (Archaea) هي كائنات أحادية الخلية، تم اكتشافها في جميع أنحاء يلوستون، مع مجموعتين فرعيتين رئيسيتين عُثر عليهما في المياه الحارة.

واكتُشفت إحدى المجموعات في المياه التي تتجاوز حرارتها 122 درجة فهرنهايت، في حين عاشت المجموعة الأخرى في بيئة شديدة الحرارة (من 140 إلى 176 درجة فهرنهايت).

ودرس فريق البحث المكونات الميكروبية في جميع أنحاء الحديقة، حيث تنتج الكائنات الدقيقة أكسيد الحديد بحيث يتم التقاط الأكسجين من الغلاف الجوي قرب سطح التيارات المائية.

ويقول الباحثون الآن إن هذا الاكتشاف يمكن أن يسلط الضوء على الحياة المبكرة على الأرض، وحتى كشف احتمالات الحياة على الكوكب الأحمر.


اضف تعليق

لا مانع من الإقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( وكالة كليوبترا للأنباء ).
الأراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها فقط جميع الحقوق محفوظة 2009 - 2015