نهاية الحياة على كوكب الأرض باتت وشيكة.

وكالة كليوباترا للأنباء


حذر عالمان روسيان من أن نهاية الحياة على كوكب الأرض باتت وشيكة.

وأعلن العالمان دينيس كوماروف ودميتري شاخوف، أن نهاية العالم ستكون بسبب حقيقة أن الشمس سوف تتوقف عن إصدار الطاقة وتبرد.

ويرى العالمان الروسيان نظرة مختلفة في هذا الشأن، حيث يعتبران أن اختفاء البقع من الشمس يدل على أنها سوف تتوقف عن الإشعاع وإصدار الطاقة.

وهذا بدوره سيؤدي إلى تجمد الكرة الأرضية ولن يبقى أي أثر للحياة على الكوكب.

ويضاف تحذير العالمين الروسيين إلى كثير من النظريات التي تحدثت عن نهاية العالم.


اضف تعليق

لا مانع من الإقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( وكالة كليوبترا للأنباء ).
الأراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها فقط جميع الحقوق محفوظة 2009 - 2015