آخر الاخبار

garaanews  حقائق حول الحرب ارمينا واذربيجان حول اقليم قره باخ . garaanews  انتشار قوات الدرك في بلدة الصريح- صور garaanews  نقيب الصيادلة: تضاعف الطلب على فيتامين سي ودي والكميات متوفرة garaanews  الاردن محطات المحروقات المستثناة من الحظر الشامل (اسماء) garaanews  61 مليونا و377 ألفا و648 إصابة كورونا في العالم garaanews  الاردن الصحة: بوادر استقرار في الوضع الوبائي وربما انخفاض garaanews  الجزائر تنفي منع مواطنيها من دخول الإمارات garaanews  جثمان الإمام الصادق المهدي يوارى الثرى في أم درمان garaanews  السيدة الأولى: الرئيس السيسي لديه طبيعة خاصة وسعادته في رؤية إنجاز جديد ينفع الناس garaanews  ألمانيا تكسر حاجز المليون إصابة بفيروس كورونا garaanews  وزيرا الأوقاف والهجرة ومحافظ دمياط يفتتحون 3 مساجد برأس البر garaanews  حماس: الاحتلال يستهدف القيادات الداعية للوحدة الفلسطينية garaanews  السعودية: تعرضنا لمئات الهجمات من ميليشيا الحوثي garaanews  ترقبوا الليلة.. السيدة انتصار السيسى فى حلقة خاصة مع إسعاد يونس على DMC garaanews  مصر الحكومة تنفى بيع منطقة مثلث ماسبيرو لصالح مستثمر أجنبى

الوطية ومصراتة.. ما أهمية القاعدتين في مخطط أردوغان الطامع؟

وكالة كليوباترا للأنباء


تسعى أنقرة، إلى إنشاء قاعدتين عسكريتين في ليبيا، الأولى جوية في الوطية بطرابلس، والأخرى بحرية في مصراتة، فما أهمية هاتين القاعدتين، جغرافيا واستراتيجيا، وما هدف أنقرة من وراء هذه الخطوة، وتداعيات هذا القرار على القارة الأفريقية وأوروبا؟

 

تواصل تركيا تدخلاتها في الشأن الليبي، فبعد الدعم العسكري لحكومة فايز السراج، والزجّ بأسلحة ومقاتلين مرتزقة في المعارك أمام الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، كشف مصدر تركي، الاثنين، عن مساعي بلاده لاستخدام قاعدتين عسكريتين في ليبيا.

وذكر المصدر في تصريح لوكالة "رويترز"، مشترطا عدم ذكر هويته، أن تركيا تبحث مع حكومة السراج إمكانية استخدام قاعدتي الوطية الجوية ومصراتة البحرية.

وقال المصدر: "استخدام تركيا لقاعدة الوطية على جدول الأعمال"، متحدثا عن أنه "من المحتمل أن تستخدم بلاده أيضا قاعدة مصراتة البحرية".

أهمية استراتيجية

وتأتي أهمية القاعدتين ضمن تطلعات المشروع التركي التوسعي على الأراضي الليبية، حيث تعد قاعدة الوطية الجوية ذات مكانة استراتيجية في مسار الصراع بالمنطقة الغربية، وهي تبعد عن الحدود التونسية 72 كيلومترا، وعن مطار طرابلس الدولي 75 كيلومترا.

ووفق مراقبين تسعى أنقرة إلى أن تنشر في الوطية طائرات مسيرة ومنظومات دفاع جوي تركية، ويمكن للقوات المتواجدة فيها تنفيذ طلعات جوية منها على محاور الاشتباكات حيث توفر غطاء جويا للقوات المتواجدة على الأرض.

كذلك فإنه انطلاقا من القاعدة يمكن تنفيذ عمليات قتالية جوية ضد أهداف عسكرية بمحيط ليبيا وليس في طرابلس فقط.

وتمثل قاعدة مصراتة البحرية بالنسبة لحكومة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مصدر قوة في البحر الأبيض المتوسط، يساعد أنقرة على إنشاء قوة مهام بحرية قبالة السواحل الليبية.

كما ترى تركيا أيضا أن وجود السفن الحربية التركية في ميناء مصراتة ضروري للسيطرة على النفط الليبي، ومواصلة خطط التنقيب عن الغاز في البحر المتوسط.

واعتبر الخبير في الشؤون التركية، خورشيد دلي، في حديث لموقع "سكاي نيوز عربية" أن الإعلان التركي يمثل مرحلة جديدة في مسلسل التدخل في الملف الليبي، حيث ستستغل أنقرة قاعدة الوطية لإدارة عمليات الجيش التركي والمرتزقة والميليشيات التابعة له على الأراضي الليبية، في حين ستستفيد من قاعدة مصراتة بتهريب الأسلحة، هذا إلى جانب حماية عمليات التنقيب التي تقوم بها عن النفط والغاز في المتوسط.

من جانبه، أشار الكاتب والباحث السياسي عزالدين عقيل، إلى الأهمية الكبيرة للقاعدتين كونهما تمنحان من يسيطر عليهما عمقا كبيرا يكشف دول المغرب والمتوسط، مع إمكانية وصول الطائرات والأسلحة من الموقعين لمناطق حساسة وبالغة الأهمية في تلك البلدان.


اضف تعليق

لا مانع من الإقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( وكالة كليوبترا للأنباء ).
الأراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها فقط جميع الحقوق محفوظة 2009 - 2015