وأضاف دي ميستورا من جنيف أنه يوجد الآن مباحثات جادة بين الهيئة العليا ومجموعتي القاهرة و#موسكو، وأشار إلى أن هناك تصاعداً ملحوظاً في العمليات العسكرية في دير الزور و#الرقة.

كما نوه دي ميستورا بانعقاد مؤتمر لتنظيم المعارضة المستقبلية سيعقد في أكتوبر.

وأعلن مبعوث الأمم المتحدة أن شهر أكتوبر سيكون شهراً حاسماً في  الأزمة السورية، كما أن بداية الشهر القادم ستشكل بداية لتحولات نوعية في سوريا.

وأكد دي ميستورا أن مباحثات أستانا ستعقد في نهاية أغسطس، فيما سيتم تأجيل المباحثات الفنية حتى تتمكن المعارضة من التوصل إلى رؤية واضحة.

وأضاف أن المعارضة تحتاج إلى وقت للوصول إلى مقاربة شاملة.

وبالنسبة للمساعدات، فقد صرّح دي ميستورا أنه يتم تجهيز المساعدات لكل من مخيم اليرموك وكفريا والفوعة.( العربية نت)