آخر الاخبار

garaanews  ليالي لبنان - مطبخ كليوباترا - أكلات سريعة garaanews  وزير خارجية السعودية: إيران تبدد مواردها لزعزعة استقرار الدول المجاورة garaanews  سي إن إن: الخزانة الأمريكية تُدرج تنظيمى "ولاية سيناء" و"حسم" على قوائم الإرهاب garaanews  مصر الحكومة تنفي الخريطة المتداولة لتوزيع لقاحات كورونا وفق الشرائح الاجتماعية garaanews  هل يجوز صرف أموال الزكاة لتوفير لقاح كورونا؟.. الإفتاء يرد garaanews  خلال 24 ساعة.. الداخلية: ضبط 16197 شخصًا لعدم التزامهم بارتداء الكمامة garaanews  الحسيني يتهم الاحتلال بالعبث بالآثار والمقتنيات التاريخية في القدس garaanews  الذكرى الـ 103 لميلاد الزعيم garaanews  إندبندنت: 1.3 مليون مهاجر تركوا بريطانيا فى أكبر تراجع للسكان منذ الحرب العالمية garaanews  المجلس السيادى السودانى: لم نعلن الحرب على إثيوبيا وعليها ضبط النفس garaanews  عضوية حسن شاكوش فى نقابة الموسيقيين مهددة بسبب شهادتى التجنيد ومحو الأمية garaanews  مصر الأوقاف: من يحب بيوت الله يحافظ عليها مفتوحة بالالتزام بالإجراءات الوقائية garaanews  "كاف" يقرر تخفيض الحد الأدنى للقائمة إلى 11 لاعبا بسبب كورونا garaanews  بين الواقع والمواقع وحلم الشعب . المجلس الوطني ومنظمة التحرير الفلسطينية .. garaanews  الاردن 14 وفاة و808 اصابات جديدة بكورونا في الأردن

إصلاحي فتح: عودة العلاقة مع الاحتلال انقلاب على القرارات

وكالة كليوباترا للأنباء


اعتبر تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح اليوم الثلاثاء إعلان السلطة الفلسطينية عن عودة العلاقة مع دولة الاحتلال بمثابة انقلابٍ على قرارات المجلسين الوطني والمركزي.

وحددت قرارات الوطني والمركزي ضرورة التحلل من جميع الاتفاقات الموقعة مع دولة الاحتلال ووقف التنسيق الأمني معها والبدء بإجراءات سحب الاعتراف بها.

وقال تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح في بيان صحفي أن هذه الخطوة تمثل ارتداداً عن مخرجات اجتماع “الأمناء العامّين” للفصائل الفلسطينية الذي انعقد في سبتمبر الماضي بين بيروت ورام الله، ويُجهز على فرصة الحوار الفصائلي بما يعني استدامة الانقسام والفشل في تحقيق الوحدة الوطنية، ويعكس التمادي المحموم في الاستفراد والتفرد بالقرار الوطني.

وتابع: كما تؤكد أن ممارسة نهج “الحرد السياسي” ينم عن غياب النهج الوطني المتماسك، وهو نهجٌ يضر بالقضية الوطنية مقابل تحقيق مصالح للبعض من متنفذي السلطة المرتبطة من خلال علاقة متينة بدولة الاحتلال.
ورأى تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح “أن الأسباب التي بموجبها تم التحلل من جميع الاتفاقات الموقعة مع دولة الاحتلال لا تزال قائمة، فلا تراجعت إسرائيل عن اعتبار القدس بشقيها عاصمة أبدية لها، ولم تُجمّد أنشطتها الاستيطانية، ولم تتوقف عن محاصرة قطاع غزة، ولم تستأنف المفاوضات على قاعدة حل الدولتين وحق شعبنا في إقامة دولته المستقلة”.

وأضاف التيار “أننا نعتقد أن السلطة تقدم هدايا مجانية لدولة الاحتلال، مقابل استعادة أموال المقاصة التي هي بالأساس أموال الشعب الفلسطيني وإسرائيل تحتجزها، ومن غير المفهوم أصلاً لماذا توقفت هذه السلطة عن تسلم أموال شعبنا طيلة الفترة السابقة، لكن المؤكد هنا أن هناك أطرافاً في مقاطعة رام الله تسعى بكل جهدها إلى استئناف العلاقة مع الاحتلال حتى لو كانت نتيجة ذلك تداعي الصف الوطني وانهيار فرص تحقق الشراكة وإصابة فكرة المقاومة الشعبية في مقتل”.
ودعا تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح جميع قوى الشعب الفلسطيني السياسية ومؤسساته وشخصياته الوطنية إلى التداعي فوراً للرد على هذه النكسة السياسية الجديدة، واستعادة زمام المبادرة عبر تشكيل جبهة وطنية قادرة على حماية قرارات المؤسسات الوطنية، وحشد الجماهير في مواجهة مخططات الضم والتهويد وتصفية القضية الوطنية”.


اضف تعليق

لا مانع من الإقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( وكالة كليوبترا للأنباء ).
الأراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها فقط جميع الحقوق محفوظة 2009 - 2015