آخر الاخبار

garaanews  بورتوريكو.. انهيار أكبر تلسكوب سابق في العالم garaanews  البنك الدولي يُحذّر: نصف سكان لبنان سيصبحوا فقراء بحلول 2021 garaanews  الأرصاد: تغيير كبير في أحوال الطقس حتى الأسبوع المقبل garaanews  أمريكا تبدأ التطعيم ضد كورونا منتصف ديسمبر garaanews  اليونسكو: مبادرة الرئاسة "أتكلم مصري" تتماشى مع أهدافنا garaanews  وزيرا الصحة والإنتاج الحربي يتابعان تنفيذ ميكنة منظومة التأمين الصحي الشامل garaanews  ولي العهد يلتقي شباباً من محافظات عدة garaanews  وفاة الفنان البريطاني ديف بروز الشهير بـ "دارك فادور" في "حرب النجوم" garaanews  روبرتسون: علاقة صلاح وماني قوية جدًا garaanews  طرحه الأسبوع المقبل.. بريطانيا تمنح لقاح "فايزر" الضوء الأخضر garaanews  لبنان.. توجه لإغلاق سفارات في الخارج بسبب الضائقة المالية garaanews  الحكومة توافق على مد فترة التصالح على مخلفات البناء حتى نهاية ديسمبر garaanews  بيريز يمنح زيدان الفرصة الأخيرة قبل إقالته garaanews  هالة السعيد: 6.6 مليون عامل تقدموا للحصول على منحة كورونا garaanews  إسرائيل تحول مليار دولار من أموال الضرائب إلى السلطة الفلسطينية

«خربة إبزيق» تروي انتهاكات الاحتلال في الأغوار الفلسطينية

وكالة كليوباترا للأنباء


تتعرض التجمعات البدوية في مناطق الأغوار لهجمة إسرائيلية مستمرة تهدف لتسريع وتيرة الرحيل القسري تحت وطأة الإجراءات العسكرية.

وتعد خربة ابزيق واحدة من هذه التجمعات التي تتعرض لضغط من سلطات الاحتلال على السكان بهدف ترحيلهم من أراضيهم إلى مناطق أخرى، والتضييق على حياتهم وملاحقتهم، حيث يحرمهم الاحتلال من كل مقومات الحياة الأساسية والبسيطة.

وقال مسؤول ملف الاستيطان في الأغوار الشمالية معتز بشارات “إن الهجمات الإسرائيلية على الأغوار الفلسطينية لم تتوقف، وما تتعرض له خربة إبزيق هو جزء من جرائم الاحتلال التى ترتكب بحق الفلسطينيين من أجل تهجيرهم عن أرضيهم ومراعيهم”.

وأضاف بشارات في حديث لقناة الغد، أن “حكومة الاحتلال تتذرع بالحجج لتهجير واقتلاع الفلسطينيين، بحجة الإجراءات العسكرية أو بناء خيام دون ترخيص، وكل شيء بخربة إبزيق معرض للهدم، لأن الإحتلال له أطماع استيطانية بها، كون الخربة لا تبعد عن جدار الفصل العنصري سوى 300 متر على الأقل”.

وتستغل حكومة الاحتلال الذرائع للتضييق على سكان الخربة، وأخطرت 120 فلسطينيا بإخلاء مضاربهم وبيوتهم بحجة التدريبات العسكرية، وأن المنطقة مغلقة أمنيا. وذلك وفق ما قاله عبد المجيد خضيرات رئيس مجلس قروي إبزيق موضحا “في الفترة الأخيرة كان هناك تكثيف من قبل الإحتلال للتضييق على السكان بشكل يومي، وقبل أيام شنت قوات الإحتلال حملات مصادرة للآليات الزراعية و براميل الماء و اقتحمت خيام الفلسطينيين بهدف تهجيرهم “.

وأوضح خضيرات لقناة الغد أن خربة ابزيق تعد من المناطق الرعوية التى يعيش سكانها على تربية المواشي والزراعة في حياتهم، وأن حياتهم دوما معرضة للخطر بسبب الملاحقات الإسرائيلية و التدريبات العسكرية في المنطقة.

مضارب بدوية
وإبزيق خربة تقع شمال شرق مدينة طوباس، ويبلغ عدد سكانها نحو 180 شخصاً، غالبيتهم من “البدو” الرحل الباحثين عن المراعي والماء، ويبلغ عدد العائلات فيها 38 عائلة، منهم 16 عائلة تقيم في المنطقة بشكل دائم، وما تبقى عبارة عن عائلات بدوية.

وصادرت قوات الاحتلال جزءًا من أراضيها، وأقامت على جزء آخر مقاطع من جدار الفصل العنصري، و مؤخرا أقدمت جرافات الإحتلال الإسرائيلي على إبادة الخربة بشكل كامل و دمرت جميع منازلها و مؤسساتها بما فيها الألواح الشمسية و دفنتها بالجرافات، مما ادى إلى تهجير٧٣ مواطنا فلسطينياً هم سكانها بمن فيهم الاطفال و النساء و كبار السن و المرضى.

هدم 689 مبنى
وتتعرض إبزيق كبقية مناطق الأغوار إلى مداهمات مستمرة من قبل الاحتلال، وفي كل مرة يتم فيها عملية مداهمة توزع فيها سلطات الاحتلال إخطارات هدم جديدة لسكانها، وتعتبر من القرى الفلسطينية المهددة في حال نفذت سلطات الاحتلال تهديداتها بضم الأغوار والمستوطنات.

ومنذ بداية العام 2020، هدمت إسرائيل 689 مبنى في مختلف أنحاء الضفة الغربية، بما فيها القدس الشرقية، وهو عدد يفوق ما هدم خلال عام بأكمله منذ العام 2016، مما أدى إلى تهجير 869 فلسطينيا وتركهم بلا مأوى.

وبحسب مكتب تنسيق الشئون الإنسانية في الأراضي الفلسطينية التابع للأمم المتحدة، تشكل عمليات الهدم وسيلة رئيسية لخلق بيئة غايتها إجبار الفلسطينيين على الرحيل عن منازلهم.


اضف تعليق

لا مانع من الإقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( وكالة كليوبترا للأنباء ).
الأراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها فقط جميع الحقوق محفوظة 2009 - 2015