وكان طلاب الجامعة وكليات جامعية أخرى قد اعتصموا داخل حرم الجامعة احتجاجا على إجراءات إسرائيل التصعيدية ونية الجيش الإسرائيلي هدم قرية الخان الأحمر وإقرار قانون القومية العنصري.

وهتف الطلاب ضد هذه الإجراءات، وتوجهوا بعد ذلك إلى حاجز بيت إيل، واشتبكوا مع الجيش الإسرائيلي بالحجارة.

وتدور مواجهات في المكان منذ ساعات، حيث أطلق الجيش الإسرائيلي قنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي.