آخر الاخبار

garaanews  التعلم عن بعد .. الإنفعال لا يصنع فرْقا د. نضال القطامين garaanews  شلة ليبون garaanews  عاجل.. القبض على متهم جديد بواقعة إلقاء مسن في ترعة بسوهاج garaanews  الـDNA يثبت أنه والد الطفلة.. حبس المتهم باغتصاب فتاة الدقهلية 4 أيام garaanews  مستشار الرئيس لـ"المواطنين": ارتدوا الكمامات ولا تستهتروا بكورونا garaanews  مركز الملك سلمان للإغاثة يطالب المجتمع الدولي بتحرك فوري لاحتواء مخاطر انفجار أو غرق الناقلة "صافر" garaanews  تقييم المشاركات في جائزة محمد بن زايد لأفضل معلم خليجي الاسبوع المقبل garaanews  الاردن "الثقافة تطلق البوابة الإلكترونية لنشر التربية الإعلامية والمعلوماتية garaanews  تجنبا للمزيد من التعثر والافلاس حماده يطالب باعادة فتح صالات المطاعم والحلويات garaanews  الإخوان تاريخ وجرائم.. وثائقي يكشف السجل الإرهابي لمحمود عزت garaanews  بوسى تبهر متابعيها بإطلالة أنيقة تكشف عن خسارتها الكثير من الوزن garaanews  المصريون يدعمون السيسى بهاشتاج "لست وحدك".. والترند يهزم دعوات الإرهابية garaanews  الصحة العالمية تقر بروتوكول اختبارات على أدوية عشبية لعلاج كورونا garaanews  الاردن اسحق: الضبع أعفاني من منصبي .. وغادرت مرفوع الرأس garaanews  الاردن 3 إصابات كورونا جديدة في مركز الحسين للسرطان

الجزائر إغلاق باب الترشح لانتخابات الرئاسة في الجزائر

وكالة كليوباترا للأنباء


تنتهي في الجزائر، اليوم الأحد،المهلة الدستورية أمام المترشحين لتقديم ملفات ترشحهم لانتخابات الرئاسة المقررة في 18 نيسان/أبريل المقبل، فيما يسود الغموض حول القرار النهائي للرئيس بوتفليقة بشأن تقديم ترشحه من عدمه.

 
. وحتى صباح اليوم، أودع ستة مرشحين ملفات ترشحهم لانتخابات الرئاسة، لدى المجلس الدستوري بينهم رئيس جبهة المستقبل (منشق عن الحزب الحاكم) عبد العزيز بلعيد.

وقال بلعيد، في تصريح للصحافيين عقب ايداعه الملف أمس السبت، إنه حصل على 1748 توقيع من المنتخبين و115 ألف توقيع من الناخبين عبر 48 ولاية، مشيرا الى أن "الشعب يريد التغيير، ونحن نريد أن يكون الانتقال آمنا وهادئا".

ويلزم القانون المترشحين لانتخابات الرئاسة تقديم ملف ضمنه شهادة طبية تثبت الصحة والأهلية للترشح، و60 ألف توقيع من الناخبين، أو 600 توقيع من المنتخبين من أعضاء المجالس البلدية والولائية والبرلمان.

كما أودع رئيس حركة البناء الوطني (إسلامي) عبد القادر بن قرينة ملف ترشحه للانتخابات الرئاسية. وقال في خطاب ترشحه إن "الحركة قررت المشاركة لدعم بناء مؤسسات الدولة الجزائرية".

وأودع رئيس حزب النصر عدول محفوظ ملف ترشحه لانتخابات الرئاسة، وكذلك رئيس حزب التجمع الجزائري علي زغدود.

وأعلن مقران آيت العربي مدير الحملة الانتخابية للمترشح علي غديري، في بيان اليوم، أن غديري، وهو لواء سابق في الجيش سيودع اليوم الأحد، ملف ترشحه رسميا.

وأضاف العربي أنه "وبرغم كل هذه العراقيل والمضايقات، تم جمع، 217 توقيعا لمنتخبين، و120 ألف توقيع للناخبين".

وصباح اليوم تم نشر تعزيزات أمنية كبيرة، قرب مقر المجلس الدستوري في منطقة بن عكنون بالجزائر العاصمة وبالشوارع المحيطة، وتم غلق الطريق المؤدي الى المجلس الدستوري على السيارات.

وتأتي هذه التدابير الأمنية الاحترازية، في آخر يوم لإيداع ملفات الترشح للانتخابات الرئاسية، حيث يتوقع أن يودع الرئيس عبد العزيز بوتفليقة ترشحه اليوم، واحتياطا من تنظيم مظاهرات متوقعة، في حال قرر الرئيس بوتفليقة تقديم ملف ترشيحه.

ومنذ إعلان بوتفليقة تقديم ترشحه لولاية رئاسية خامسة في العاشر من شباط/فبراير الماضي، يتصاعد احتقان شعبي رافض لذلك في البلاد، وأدى ذلك إلى اندلاع مظاهرات حاشدة وغير مسبوقة في الجزائر في 22 شباط/فبراير ثم الأول من آذار/مارس الجاري، ضد ترشح بوتفليقة بسبب وضعه الصحي.

الطلاب المحتجون داخل حرم الجامعة ضد الرئيس عبد العزيز بوتفليقة
ولا يعرف ما إذا كان الرئيس بوتفليقةقرر تقديم ترشحه لانتخابات الرئاسة، إذ كان في رحلة علاج منذ الأحد الماضي في مشفى بجنيف السويسرية، لكن التوقعات ترجح امكانية أن يتقدم للترشح، برغم تصاعد الرفض الشعبي وما قد ينتج عن ذلك، خاصة بعدما كان بوتفليقة قد قام أمس بتغيير مدير حملته الرئاسية، عبد المالك سلال وتعيين وزير النقل عبد الغاني زعلان مديرا لحملته ونشر قائمة ممتلكاته.

وبشكل مفاجئ أعلنت حركة مجتمع السلم، كبرى الأحزاب الإسلامية الليلة الماضية عن سحب ترشيح رئيسها عبد الرزاق مقري لانتخابات الرئاسة، بعد قرار مجلس الشورى المركزي للحركة، واعلان دعم الحراك الشعبي القائم.

وقرر حزب العمال اليساري السبت عدم المشاركة في الانتخابات الرئاسية وسحب ترشح أمين عام الحزب لويزة حنون، كما كانت أحزاب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية (تقدمي) وجبهة القوى الاشتراكية (يساري) وجيل جديد (علماني)وجبهة العدالة والتنمية (إسلامي) مقاطعة الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وينتظر أن يعلن حزب طلائع الحريات بقيادة رئيس الحكومة علي بن فليس عن موقفه اليوم ، ويتوقع أن يعلن الحزب عدم المشاركة في الانتخابات الرئاسية المقبلة.


اضف تعليق

لا مانع من الإقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( وكالة كليوبترا للأنباء ).
الأراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها فقط جميع الحقوق محفوظة 2009 - 2015