آخر الاخبار

garaanews  مقتل 11 سائحاً في غرق قارب بولاية ميسوري الأميركية garaanews  اسماء النواب الحاجبين والمانحين للثقة لحكومة الرزاز garaanews  اسبانيا تسحب مذكرات الاعتقال الدولية بحق كبار المسؤولين الكاتالونيين garaanews  السجن 8 سنوات على الرئيسة الكورية الجنوبية السابقة garaanews  فضيحة تسجيلات صوتية تطيح رئيس المحكمة العليا في البيرو garaanews  المالية: إطلاق موقع إلكتروني جديد لسداد الضرائب العقارية garaanews  شهيد و3 إصابات بقصف إسرائيلي جنوب قطاع غزة garaanews  الرئيس الفلسطيني: لا سلام ولا استقرار بدون القدس garaanews  تركيا ترفع حالة الطوارئ بعد عامين من محاولة الانقلاب الفاشلة garaanews  مصر موقع التنسيق يختتم تسجيل رغبات طلاب المرحلة الأولى garaanews  اليوم.. وزيرة التضامن تفتتح معرض “ديارنا” للأسر المنتجة بسموحة garaanews  السياحة في مصر ...صور garaanews  والد الزميل الصحفي اشرف الغزاوي في ذمة الله garaanews  أمريكا تحذر مواطنيها من أي مساع خارجية للتأثير على السياسة الداخلية garaanews  المخابرات الأمريكية تفحص كرة كأس العالم 2018 التي قدمها بوتين هدية لترامب

تونس تعتزم تعديل أسعار الوقود.. ووزير المالية: النسبة فى حدود المقبول

وكالة كليوباترا للأنباء


قال وزير المالية التونسى رضا شلغوم، إن الحكومة تعتزم تحريك أسعار الوقود لمحاولة تغطية العجز بين سعره المحلى والسعر العالمى، موضحا أنه فى حالة عدم وجود تعديل من قبل الدولة فسيفوق العجز المالى لبند المواد البترولية فقط 4000 مليار، مؤكدا أن الحكومة تعهدت فى مجلس نواب الشعب بأن جزء من الكلفة ستتحملها الدولة فى حين أن الجزء الثانى سيكون عن طريق التعديل فى أسعار المحروقات فى حدود نسبة مقبولة للمواطن

وأكد فى حوار اليوم مع إذاعة "موزايك اف ام" التونسية، أن تلك الخطوة تأتى بهدف الحفاظ على التوازنات المالية، لافتا إلى أن سعر برميل البترول محليا والمقرر فى قانون المالية للعام الحالى فى حدود 54 دولار فى حين أن سعره الحالى عالميا يتجاوز الـ 76 دولار، وأشار إلى أن الفترة الانتقالية التى مرت بها تونس كان لها كلفة على ميزانية الدولة وعلى مستوى النمو والتشغيل بالإضافة إلى التأخر فى إنجاز الإصلاحات اللازمة.

وأوضح الوزير أنه ليس لدينا موارد ذاتية ضخمة تمكننا من الخروج بسرعة من وضعيتنا الحالية وفى المقابل أن إمكانية تجاوز وضعيتنا ممكن من خلال الإصلاحات فى إطار توافقات اجتماعية وسياسية، مشيرا إلى أن مشكلة الاقتصاد الحقيقية هى سيولة بالأساس ويتطلب تدخل البنك المركزى الذى يتمتع بالاستقلالية والمسئول على إعادة تمويل الاقتصاد وإيجاد التوازنات المالية، مشيرا إلى أن تونس مازالت من بين البلدان التى لم تدخل فى استعمال التقنيات الحديثة لتمويل الاقتصاد.

وكانت تونس قد حركت أسعار المحروقات فى بداية أبريل الماضى لثانى مرة منذ بداية العام، ومن المقرر وفقا لبرنامج الإصلاحات الذى أقره صندوق النقد الدولى لتونس ستقوم الحكومة كل ثلاثة اشهر بمراجعة أسعار المواد البترولية وصولا إلى إلغاء الدعم كليا.


اضف تعليق

لا مانع من الإقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( وكالة كليوبترا للأنباء ).
الأراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها فقط جميع الحقوق محفوظة 2009 - 2015