وبحسب ما نقلت "ديلي ميل" البريطانية، فإن أليكسيس أمستغرونغ، الذي كان مسافرا على متن الرحلة وثق حادثة الطرد بمقطع فيديو، وقال إن الطفلة أصرت على الجلوس في حضن والدها عوض المقعد المخصص لها.

وجرى إجبار الأب وابنته على ترك الطائرة التي كانت متجهة، يوم الأربعاء، من شيكاغو إلى أطلانطا في ولاية جورجيا.

وقال أمسترونغ أن إحدى عاملات الطائرة جاءت إلى الأب وأخبرته أن على ابنته أن تهدأ وإلا سيجري طردهما من الطائرة.

وحصد مقطع الفيديو 500 ألف مشاهدة على فيسبوك، وظهر فيه الأب وهو يشرح لمستخدمي الطائرة كيف أنه بذل جهدا حتى يقوم بتهدئة ابنته كما أشار إلى صراخ راكبة مجاورة في وجه ابنته.

ولم يلق موظفو الطائرة بالا لشكاوى الأب، وطالبوه على الفور بأخذ أمتعته والمغادرة، بسبب الإزعاج الذي تسببت به ابنته، وهو ما اعتبره منتقدون غاضبون ظلما للرجل، على اعتبار أن ما من شخص يستطيع التحكم في مزاج الطفل.