آخر الاخبار

garaanews  عون يأمل في ولادة حكومة لبنانية "خلال أيام" garaanews  بالكمامة والهتافات.. هكذا احتفل "أسود الرافدين" ومشجعوهم garaanews  بحضور القائم بأعمال سفارة خادم الحرمين الشريفين بالإنابة مركز الملك سلمان للاغاثة والاعمال الانسانية يشارك بالجولة الميدانية لمشاريع برن garaanews  الأميرة بسمة تحضر اللقاء الوطني الإرشادي" لقاء الوفاء للحسين" garaanews  ترامب يرشح سفيرا فوق العادة ومفوضا للأردن garaanews  الاردن : الملك في زيارة مفاجئة إلى مستشفى التوتنجي garaanews  الوزني: تكليف هيئة الاستثمار بدراسة إنشاء صندوق استثماري وطني garaanews  / الأمير زيد بن رعد يعبر عن قلقه حيال مستقبل الأمم المتحدة garaanews  الصين تؤكد أهمية دفع العلاقات مع فرنسا وأوروبا إلى مستوى جديد garaanews  بورصة عمان تبدأ تعاملاتها على انخفاض garaanews  قتلى وجرحى بمواجهات وسط بغداد garaanews  الإمارات ومصر تطلقان منصة استثمارية بقيمة 20 مليار دولار garaanews  هدنة غزة باختبار "الصواريخ".. وإسرائيل تعلن اغتيال أبو ملحوس garaanews  الخارجية الأميركية: التحالف ضد داعش دمر التنظيم 100% garaanews  السويد تعتقل مسؤولاً إيرانياً متورطاً بمجازر الإعدامات الجماعية

صور : حفل عشاء واختتام المؤتمر الإقليمي للاتحاد الدولي للناشرين

وكالة كليوباترا للأنباء


عمان :

بترا: اختتمت في عمان مساء أمس فعاليات المؤتمر الإقليمي الثالث للاتحاد الدولي للناشرين الذي اقامه الاتحاد الدولي بالتعاون مع اتحاد الناشرين الأردنيين،لأول مرة في العالم العربي بعد مؤتمرين سابقين في نيجيريا، وكينيا.
وناقش المؤتمر الذي حمل شعار" اقرأ، تمكن، تطور- دور القراءة في مستقبل العالم العربي"، على مدى يومين في جلساته النقاشية بحضور ناشرين، ورؤساء اتحادت نشر عربية، وأجنبية، وكتاب وخبراء، ورياديين في قطاع النشر،مستقبل صناعة النشر والتحديات الإقليمية التي تمر بها هذه الصناعة، ومن بينها حرية النشر، وحرية التعبير، وأبرز التحولات الرقمية والتحديات التي تواجه قطاع بيع وتوزيع الكتب، وإتاحة الكتب في المناطق التي تعاني من الصراعات تلبية للاحتياجات الإنسانية وتمكين اللاجئين، ودور التكنولوجيا في معالجة الأمية وتنمية ثقافة القراءة، وإعداد جيل مبدع من الناشرين والفنانين، وايصال المحتوى العربي إلى العالمية، وحرية النشر والإعلام الجديد، وغيرها من القضايا. وشكل المؤتمر الذي أقيم على هامشه معرض لعدد من الشركات الريادية، والمؤسسات العربية المعنية بالنشر، والنشر الرقمي، فرصة لاجتماع الناشرين العرب، وممثلي اتحادت النشر العربية مع ممثلي الاتحاد الدولي للتحاور حول القضايا التي يواجهها قطاع النشر في العالم العربي بهدف دفع جهود المنطقة نحو مواجهة تحديات النشر من خلال حلول مبتكرة قابلة للتطوير، وطرح مشاريع تجريبية، وأنشطة من أجل التعلم والتطور . وأعرب رئيس الاتحاد الدولي للناشرين هيوغو سيترز عن تقديره للاردن على استضافته لجلسات المؤتمر لأول مرة في العالم العربي، قائلا : ان مؤتمر عمان كان ملهما، وأخذنا منه الكثير من النقاط المضيئة التي ألهمت المشاركين في الجلسات النقاشية المكثفة والغنية التي جرت بين أعضاء الاتحاد الدولي، والضيوف، واتحادات النشر العربية وتميزت بطاقتها الايجابية.
وقال ان "هناك تشابها في موضوع النشر، وتحدياته بين العالم العربي، وما بيننا، داعيا الى التركيز على القواسم المشتركة، وما يجمع الإنسانية، والتشارك في الخبرات وتبادلها، وترك الفوارق؛ لأن ان القراءة والتأليف فعلان حضاريان، ومصدران مهمان للمعرفة التي هي المستقبل".
وأشار سيترز إلى ان النقاشات التي جرت في عمان سيتم استكمالها في المؤتمرات القادمة للاتحاد في المغرب والنرويج وسيكون هناك معايير جديدة، ومستويات أخرى من الحوار والثقافة والعمل من أجل مجتمع ملتزم ونشط قادر على إحداث التحول في مستقبل النشر في العالم ككل.
بدورها، تحدثت نائب رئيس الاتحاد الدولي للناشرين الشيخة بدور القاسمي عن أهمية وجود هذا المؤتمر في الأردن، برعاية جلالة الملكة رانيا العبد الله تزامنا مع نشاطات ثقافية أخرى مثل معرض عمّان الدولي للكتاب 19 ودوره في ترسيخ دور الكتاب في المجتمعِ الأردني والمنطقة، مضيفة ان مهنة النشر مليئة بالتحديات الفنية والمادية والسياسية في جميع أنحاء العالم، وهذا الأمر ليس مقتصرا على الناشر، والكاتب، والقارىء العربي.
وأشارت إلى ان الجميع أمامع فرصة ذهبية لتطوير صناعة النشر وصناعة الكتاب، وتعزيز القراءة، مثلما هي مفتوحة للناشرين والكتاب والقراء حول العالم، كما ان صناعة النشر في العالم العربي تقف على خط فاصل بين الماضي والمستقبل، لذلك يجب صياغةِ اتجاه جديد، مستقبل لصناعةِ النشرِ في المنطقة من أجل القارىء، ومن أجل الأمة التي تحتاج ان تركب قارب المعرفة والعلم. وقال رئيس اتحاد الناشرين فتحي البس ان نقاشات المؤتمر خلال اليومين الماضين جرت بمهنية جادة، وساهمت في عرض شؤون مهنة النشر وقضاياه، وكيفية الارتقاء بهذه الصناعة الثقافية المهمة،إيصال الإنتاج الابداعي للقراءة بطرق حديثة ومتطورة، وتبادل الخبرات والتجارب والمعرفة والتغلب على المعيقات. من جهتها، أوضحت رئيس مجلس إدارة المجلس الإماراتي لكتب اليافعين مروة العقروبي ان المؤتمر سلط الضوء على أهمية القراءة ومستقبلها في العالم العربي، كما أكد أهمية الكتاب وقيمته في التقريب بين الشعوب، والسبل المناسبة لدعم الأجيال بالخيارات المعرفية.
وأكد المنسق العام للمؤتمر، وممثل الاردن في الاتحاد الدولي للناشرين المهندس خالد البلبيسي أن المؤتمر الذي جاء بالتعاون والتنسيق بين اتحاد الناشرين الاردنيين والاتحاد الدولي، وجمع كتّابا وناشرين وصناع قرار، طرح التصورات المستقبلية لصناعة النشر في الاردن والعالم ككل، وسبل تطوير هذه الصناعة، والاستفادة من خبرات وتجارب الدول الأعضاء في الاتحاد الدولي.
وأوضح ان انضمام الاردن وحصوله على عضوية الاتحاد شكل درجة كبير من الأهمية في حجم الحضور العربي والدولي، لطرح المحاور المهمة التي تتعلق بالنشر، والنشر الرقمي، والإعلام الجديد وحقوق الملكية الفكرية، والأسئلة المهمة والجوهرية في الجلسات الرئيسية التي تجاوزت عشر جلسات، إضافة الاجتماعات.
وفي حفل الختام، سلم رئيس الاتحاد الدولي، ورئيس اتحاد الناشرين، والمنسق العام للمؤتمر، الدروع الشهادات التقديرية لعدد من المشاركين في المؤتمر، والرعاة.










































اضف تعليق

لا مانع من الإقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( وكالة كليوبترا للأنباء ).
الأراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها فقط جميع الحقوق محفوظة 2009 - 2015