آخر الاخبار

garaanews  مصر وفد مركز بحوث الصحراء والفاو يتفقدان المشروعات الزراعية بالوادي الجديد garaanews  مسيرات وجولات فردية لمرشحي النواب في دمياط garaanews  سامح شكري يستقبل رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان الروسي garaanews  بابجي" تتسبب في مصرع طفلين تحت عجلات قطار بالإسماعيلية garaanews  عصر ما بعد الثورات وما بعد الديمقراطية ...بقلم جميل النمري garaanews  حكومة جونسون تقاوم دعوات فرض الإغلاق العام لمكافحة تفشي كورونا garaanews  الاردن القطاعات المستثناة من حظر التجوّل الشامل يوم الجمعة garaanews  الفايز: علينا جميعا التصدي للأعمال الارهابية garaanews  مصادر: المشتبه به التونسي في هجوم فرنسا هو إبراهيم العويساوي garaanews  الخزانة الأمريكية: فرض عقوبات مرتبطة بإيران على عدة أفراد وكيانات garaanews  الرئاسة الجزائرية: الوضع الصحي للرئيس مستقر garaanews  ترامب وبايدن يشعلان السباق الانتخابي في فلوريدا المتأرجحة garaanews  العايد يغادر إلى القاهرة لاستكمال إجراءات انتهاء أعماله كسفير garaanews  اصابة العميد الفراية وعائلته بكورونا garaanews  الاردن حريق في مستشفى الأمير حمزة .

بيان عمّان: حل الدولتين السبيل الوحيد لتحقيق سلام شامل ودائم

وكالة كليوباترا للأنباء


أكد وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي، ونظرائه المصري سامح شكري، والفرنسي جان إيف لودريان، والألماني هايكو ماس، أن حل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي على أساس حل الدولتين، هو السبيل لتحقيق السلام الشامل والدائم والأمن الإقليمي.

وأكد الوزراء في بيانهم، إلى أن السلام يجب أن يضمن تجسيد الدولة الفلسطينية المستقلة والقابلة للحياة على خطوط الرابع من حزيران/ يونيو 1967، لتعيش جنبا إلى جنب إسرائيل بأمن وسلام،

وأكد الوزراء الالتزام بدعم جميع الجهود المستهدفة تحقيق سلام عادل ودائم وشامل يلبي الحقوق المشروعة للأطراف كافة، على أساس القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة والمرجعيات المتفق عليها، بما فيها مبادرة السلام العربية.

وأكد أيضا الاتفاق على أن بناء المستوطنات وتوسعتها ومصادرة الممتلكات الفلسطينية خرق للقانون الدولي يقوض حل الدولتين، داعين طرفي الصراع إلى تطبيق مجلس الأمن رقم 2334 بالكامل وبجميع بنوده.

"بالإشارة للبيان المشترك الصادر عن اجتماع الوزراء في 7 تموز/ يوليو الماضي، تأخذ علما بتجميد ضم أراض فلسطينية في أعقاب الإعلان عن قرار تطبيع العلاقات بين دولة الإمارات العربية المتحدة وإسرائيل ونؤكد أن الضم يجب أن يتوقف بشكل دائم"، بحسب البيان.

وأكد الوزراء أيضا على أهمية الحفاظ على الوضع التاريخي والقانوني القائم في الأماكن المقدسة في القدس المحتلة، والدور المهم للأردن والوصاية الهاشمية على تلك الأماكن المقدسة".

وشدد الوزراء على أن حل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي على أساس حل الدولتين هو أساس تحقيق السلام الشامل، وعلى أهمية أن تسهم اتفاقات السلام بين الدول العربية وإسرائيل، بما فيها الاتفاقيتان مع البحرين والإمارات، في حل الصراع الإسرائيلي على أساس حل الدولتين من أجل أن يتحقق السلام الشامل والدائم.

وأعاد الوزراء التأكيد على الدور الجوهري لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل الفلسطينيين (أنروا) وضرورة استمرار توفير الدعم المالي والسياسي الذي تحتاجه للمضي في تنفيذ ولايتها وفق القرارات الأممية وتقديم خدماتها الحيوية للاجئين.

وأكد الوزراء أيضا على إنهاء الجمود في مفاوضات السلام وإيجاد آفاق سياسية وإعادة الأمل عبر مفاوضات جادة يجب أن يكونوا أولوية، وعلى ضرورة استئناف مفاوضات جادة وفاعلة على أساس القانون الدولي والمرجعيات المتفق عليها بشكل مباشر بين طرفي الصراع أو تحت مظلة الأمم المتحدة، بما في ذلك الرباعية الدولية لتحقيق هذا السلام، داعين جميع الأطراف إلى الالتزام بالاتفاقيات السابقة وبدء محادثات جادة على أساسها.

وأضاف البيان أن "جائحة فيروس كورونا المستجد تظهر أن الحاجة للسلام والتعاون أكثر إلحاحا الآن من أي وقت مضى".

وقال الوزراء في ختام البيان: "سنستمر بالعمل معا ومع جميع الأطراف المعنية من أجل استئناف هذه المفاوضات، وستواصل جمهورية مصر العربية والجمهورية الفرنسية وجمهورية ألمانيا الاتحادية والمملكة الأردنية الهاشمية انخراطهم الفاعل ومساعيهم الحميدة لتهيئة الظروف المواتية وجهودهم المستهدفة إيجاد الظروف اللازمة لاستئناف مفاوضات جادة وتحقيق التقدم المطلوب لتحقيق السلام العادل والشامل الذي تستحقه شعوب المنطقة".

قالت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين في بيان سابق، إن الاجتماع هو الثالث من نوعه، إذ عُقد الأول في ميونخ في شهر شباط/ فبراير 2020 والثاني في تموز/ يوليو 2020 عبر آلية الاتصال المرئي.


اضف تعليق

لا مانع من الإقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( وكالة كليوبترا للأنباء ).
الأراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها فقط جميع الحقوق محفوظة 2009 - 2015