آخر الاخبار

garaanews  الرجاء جاهز لمواجهة الزمالك فى نصف نهائى أفريقيا بقائمة تضم 18 لاعباً garaanews  باريس تطالب سفراء فرنسا فى الخارج بتكثيف إجراءات الأمن فى سفاراتهم garaanews  15 معلومة عن التونسى منفذ الهجوم الإرهابى فى مدينة نيس الفرنسية garaanews  إصابة أحمد أحمد رئيس الكاف بفيروس كورونا garaanews  مي عز الدين تستعد لمسلسل "خيط حرير" garaanews  رئيس وزراء أرمينيا يحمل أذربيجان وأردوغان مسئولية فشل وقف إطلاق النار garaanews  مصر : لذوي الاحتياجات الخاصة.. تعرف على شروط ومواعيد حجز وحدات الإسكان garaanews  دراسة: كورونا قد يصيب الناجين بشيخوخة garaanews  البيت الأبيض يبلغ الكونجرس عزمه بيع مقاتلات "إف 35" إلى الإمارات garaanews  مجلس حكماء المسلمين يدين هجوم نيس الإرهابي garaanews  بطل ريمونتادا ليفربول بدوري الأبطال يقترب من الرحيل garaanews  غوتيريش ينتقد التمثيل غير الكافي للنساء بعمليات حفظ السلام garaanews  الحلالمة يؤكد ضرورة منع التجمعات الانتخابية الكبيرة garaanews  زلزال يضرب أزمير في تركيا (صور) garaanews  استثناء 27 محطة محروقات من قرار حظر التجول الشامل (أسماء)

تأسيس منظمة غاز شرق المتوسط مقرها القاهرة

وكالة كليوباترا للأنباء


وقع وزير البترول والثروة المعدنية المصري، طارق الملا ، وممثلو الدول أعضاء "منتدى غاز شرق المتوسط"، اليوم الثلاثاء، على ميثاق تحويل المنتدى إلى منظمة دولية مقرها القاهرة.

ووقع على الميثاق إلى جانب مصر كل من قبرص واليونان وإسرائيل وإيطاليا والأردن والسلطة الفلسطينية.

وتم التوقيع بواسطة تقنية "فيديو كونفرس"، ووقع على الميثاق وزير البترول والثروة المعدنية المصري طارق الملا، ووزيرة الطاقة والتجارة والصناعة القبرصية ناتاشا باليديس، ووزير البيئة والطاقة اليوناني كوستيس هاتدزاكيس، ووزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتيز، ووزيرة التنمية الاقتصادية الإيطالية اليساندرا تودي، ووزيرة الطاقة الأردنية هالة الزواتي.

وزير البترول والثروة المعدنية المصري طارق الملا يوقع على الميثاق

و كل من فيكتوريا كوتس مستشار أول وزير الطاقة الأمريكي و كريستينا لوبيلو مدير إدارة الطاقة نيابة عن مفوض الطاقة بالاتحاد الأوروبى وذلك بصفة مراقب.

وبموجب الميثاق سيكون للمنظمة هيكل متكامل يحقق مصالح أعضائه في استغلال مواردهم الطبيعية.

ويهدف المنتدى إلى إقامة شراكات اقتصادية وتجارية بين الدول الأعضاء لاستثمار الثروات الغازية المكتشفة والبنى التحتية بشكل اقتصادي لصالح الشعوب، فضلا عن استثمار اكتشافات الغاز في شرق المتوسط في إرساء دعائم السلام والاستقرار في المنطقة.

ومن المتوقع أن تساهم البنية التحتية القائمة والجديدة للغاز، كخطوط الأنابيب وتسهيلات التصدير، لدى الدول الأعضاء، إلى جانب علاقاتها المترابطة، تساهم في الإسراع بتحقيق الاستغلال الاقتصادي الأمثل لاحتياطيات الغاز في شرق البحر المتوسط وتقليل تكلفة الإنتاج والنقل، وضمان التوريد إلى الأسواق بأسعار تنافسية.

وكانت مصر قد بادرت بدعوة لأول اجتماع وزاري في القاهرة في منتصف يناير 2019 صدر عنه إعلان مشترك من وزراء الدول السبع عن تأسيس "منتدى غاز شرق المتوسط" واختيار القاهرة مقرا له.


اضف تعليق

لا مانع من الإقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( وكالة كليوبترا للأنباء ).
الأراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها فقط جميع الحقوق محفوظة 2009 - 2015