آخر الاخبار

الاستثمار: الأردن يقدم تسهيلات لدعم الاستثمارات التركية

وكالة كليوباترا للأنباء


- قال رئيس هيئة الاستثمار الدكتور خالد الوزني، ان الاردن يقدم كل اشكال الدعم والتسهيلات للمستثمرين الأتراك، مشددا على أهمية العلاقات الاستراتيجية التي تجمع الأردن وتركيا في مختلف المجالات.

جاء ذلك خلال ندوة استثمارية أردنية تركية عقدت أمس بالشراكة بين الهيئة وجمعية رجال الاعمال الاردنيين، وبالتعاون مع مجلس العلاقات الاقتصادية الخارجية التركية.

وقالت الهيئة في بيان اليوم الخميس، إنه تم بحث تقديم التسهيلات الاردنية للمستثمرين الاتراك.

واكد الوزني أن البيئة الاستثمارية في الأردن تعتبر ملاذا آمنا للاستثمار، وهناك مواكبة مستمرة لتطويرها بما يتناسب مع تطلعات المستثمرين وآمالهم.

واستعرض أبرز المؤشرات الجاذبة للاستثمار في المملكة، كتقدم مرتبة الاردن في التقارير الدولية المنبثقة عن البنك الدولي وتقارير ممارسة الاعمال 2020، وتصنيفه ضمن اعلى ثلاثة بلدان في العالم تحسناً في ترتيب سهولة أداء الأعمال، والعاشر عالمياً تطبيقاً للإصلاحات.

واضاف ان الاردن يتمتع ايضا بعوامل الاستقرار والموقع الجغرافي والقوى البشرية المدربة والمناطق التنموية والحرة، اضافة الى تشريعات عصرية وحرية حركة راس المال ونظام بنكي قوي، داعياً رجال الاعمال والمستثمرين الاتراك للاستفادة من موقع الاردن الاستراتيجي واتفاقيات التجارة الحرة التي تربطه بالعديد من الدول لدخول السلع والصادرات الى الاسواق العالمية.

من جهته، قال رئيس جمعية رجال الاعمال الاردنيين حمدي الطباع، إن الجمعية حريصة على تعزيز العلاقات الثنائية بين الجانبين، مبيناً أن الأردن وتركيا يتمتعان بعلاقات سياسية وتاريخية ممتازة إلى جانب وجود علاقات اقتصادية طويلة الأمد ومتطورة، مع وجود أكثر من 40 اتفاقية ومذكرة تفاهم تم توقيعها بين البلدين.

واوضح اننا نتطلع إلى زيادة قيمة الاستثمارات المتبادلة بين البلدين، لتصبح أفضل وهذا أحد أهم أسباب عقد هذه الندوة الاستثمارية لمناقشة فرص الاستثمار المتاحة بين البلدين في القطاعات ذات الاهتمام المشترك، وإقامة مشاريع واستثمارات متبادلة في القطاعات الاقتصادية الواعدة.

من جانبه، أكد سفير جمهورية تركيا في الاردن، اسماعيل اراكاز، أن بلاده مهتمة بشكل كبير في الاستثمار بالأردن، وان هناك فرصا كبيرة للتعاون لتعزيز العلاقات الثنائية، لافتاً إلى أن هناك العديد من الشركات التركية التي قد يكون أمامها فرص كبيرة متاحة للاستثمار في الأردن والاستفادة من المزايا الاستثمارية التي تمنحها البيئة الاستثمارية في المملكة.

وقال ان الجانب التركي يهتم في مجالات المواد الخام والثروة المعدنية خاصة مادة السليكا، بالاضافة الى مجالات التصنيع الغذائي، مبيناً أن إلغاء اتفاقية التجارة الحرة الأردنية التركية كان لها انعكاسات سلبية على العلاقات التجارية بين البلدين.

وثمن رئيس مجلس الأعمال التركي الأردني فاروق إقبال، جهود هيئة الاستثمار وجمعية رجال الأعمال الأردنيين الحثيثة، في تعزيز العلاقات الثنائية بين الجانبين، معرباً عن أمله بأن تكون نتائج الندوة الاستثمارية مثمرة. وأشار الى ان مجلس العلاقات الاقتصادية الخارجية التركية يهدف على الدوام إلى تعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية والاقتصادية التركية الأردنية، موضحا ان التوجه اليوم نحو زيادة آفاق ومجالات التعاون المشترك مع الأردن وذلك في سبيل التخفيف من الآثار السلبية لجائحة فيروس كورونا المستجد.

يذكر أن مجلس الأعمال الأردني التركي مشترك يجمع بين جمعية رجال الأعمال الأردنيين ومجلس العلاقات الخارجية الاقتصادية التركية، تأسس في عام 1994.(بترا)


اضف تعليق

لا مانع من الإقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( وكالة كليوبترا للأنباء ).
الأراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها فقط جميع الحقوق محفوظة 2009 - 2015