آخر الاخبار

garaanews  "الضمان": الزيادات تستهدف الرواتب المتدنية ولن تشمل جميع المتقاعدين garaanews  الاتحاد الأوروبي يمدد الإطار الزمني لآلية تسوية المنازعات مع إيران garaanews  متحف الشمع في لندن يبدأ تصميم تمثال محمد صلاح garaanews  الدفاع الروسية: مقتل 3 جنود سوريين وإصابة 8 بنيران مسلحين في حلب garaanews  اتحاد لاعبي كرة القدم المحترفين ينفي منح بلاتيني أي دور garaanews  قالت وكالة الإعلام الروسية، اليوم الجمعة، نقلا عن سفارة روسيا في صوفيا، إن موسكو تحتفظ بحق الرد على بلغاريا بعد قيامها بطرد اثنين من الدبلو garaanews  روسيا تحتفظ بحق الرد بعد قيام بلغاريا بطرد اثنين من دبلوماسييها garaanews  مصر "البترول" تنفي وجود أزمة وقود في مدينة العريش بشمال سيناء garaanews  الاردن المصري: تمركز الاقتصاد في عمان يحدث خللا في التنمية garaanews  الاردن الخارجية تدين اعتداء الشرطة الاسرائيلية على المصلين في الأقصى garaanews  بتوجيهات ملكية القوات المسلحة ترسل طائرة لإخلاء مواطن أردني مصاب garaanews  عناصر الشرطة تغلق الطريق على أنصار الرئيس السابق يفو موراليس بالقرب من مبنى الكونغرس في لاباز، بوليفيا 12 نوفمبر 2019 بوليفيا تعلن تعليق العلا garaanews  ميغان ماركل تستعد لأول مقابلة تلفزيونية بعد التخلي عن الملكية garaanews  محافظ مصرف ليبيا المركزي يأمل في إنهاء تعطيل النفط قريبا garaanews  مصر الري تنفي انخفاض منسوب مياه النيل وتهديد الزراعة

وزير الأوقاف في الجمهورية العربية المصرية محمد مختار جمعة الدين هو المحرك الرئيسي لكثير من سلوكيات أبنائها.

وكالة كليوباترا للأنباء


عمان :

مندوبا عن رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز رعى وزير الاوقاف والشؤون و المقدسات الاسلامية الدكتور محمد الخلايلة اليوم الخميس افتتاح اعمال الدورة الثانية عشرة للمجلس التنفيذي لمؤتمر وزراء الاوقاف والشؤون الاسلامية بدول العالم الاسلامي.

بدوره قال وزير الأوقاف في الجمهورية العربية المصرية محمد مختار جمعة إن القدس الشريف هي موضع اجماع لأهميتها العربية والاسلامية، موضحا أن أمتنا أمة متدينة بفطرتها، والدين أحد مكوناتها وابرز معالم هويتها، وهو المحرك الرئيسي لكثير من سلوكيات أبنائها.
ودعا جمعة الى خطاب ديني واع وقادر على معالجة التحديات، بيد أن بعض الجماعات اختطفت الخطاب الديني بشكل مغاير وغير صحيح لتخريب دولها وتحقق مصالحها، مشيرا الى ان صحوة الأمم لا تكون بخطابات الكراهية ولا يمكن ان تصحو الامم من دون خطاب مستنير يأخذ الامة الى التقدم والتطور ويقوم على أساس الوسطية والاعتدال.
وأشار الى أهمية الموضوعات المطروحة على طاولة الحوار، لافتا الى أن دولنا انتدبتنا كوزراء للأوقاف لدورنا في حماية الدين من الدخلاء ومطلوب منا ان نعمل على استرداده من مختطفيه و تحصين المنابر من الجماعات الضالة، ومنع التجاذبات السياسية عليها، ولا بد من تفعيل القوانين التي تضبط المنابر، مبينا أن مصر شهدت حركة أعمال كبيرة للمساجد ودور العبادة هي بمثابة إعمار للدين.
وأكد ضرورة العمل على الفهم الصحيح للدين ورفض الأفكار المغلوطة التي يروجها البعض والتأكيد على النصوص الصحيحة ورفض كل ما هو مخالف لها.
من جهته قال وكيل وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية في دولة الكويت فريد اسد عمادي اننا نجتمع اليوم والعالم الإسلامي تعتريه مستجدات سياسية واجتماعية مذهلة ومتلاحقة توجب على مؤسسات ووزارات الشأن الديني في عالمنا الإسلامي إدراك هذا الواقع بدقة متناهية والإحاطة بصورة شاملة لتقديم ما يناسبه ويتلاءم معه قياما بالواجب وإبراء للذمة.
وأشار الى أنه تراكمت على فكرنا الإسلامي العريق مجموعة من العوائق، والتحديات باعدت بينه وبين بساطته التي عرف بها وحيه وحفظت بها سنته، فاقتضى هذا الواقع ضرورة اجتهاد المؤسسات الاسلامية لإحداث وثبة حقيقية تنهض بها الأمة من كبوتها لتعيد الدين إلى مكانته في قلوب الناس وحياتهم وتنقيته مما علق به.
وأضاف، إن من أهم المبادرات التي ينبغي أن تقوم وزارات الأوقاف في الدول الإسلامية موضوع تجديد الخطاب الديني لما يشكله من أهمية قصوى في تنقية الخطاب الديني مما الصق به والرد على كل من استغله.
وأشار إلى أن الواقع يفرض عليه صياغة جديدة تكون مرآة حقيقية تعكس التطورات والمستجدات والتغييرات الحادثة وتساهم في تنمية الافراد والمجتمعات لأسباب عديدة من اهمها ان الخطاب الديني مكون اصيل في مخاطبة الناس وتشكيل القناعات وتكوين المرئيات نحو كثير من القضايا الحضارية.
مدير الاوقاف في وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية في المملكة المغربية عبد القادر كراعي قال انعقاد هذا المؤتمر يواكب التغييرات التي يعرفها العالم في شتى الميادين من خلال طرح مواضيع للمناقشة مستنبطة من الواقع الذي يعيشه العالم الاسلامي بهدف تحصينه ضد الافكار الهدامة للعقيدة والاخلاق وتغيير الصورة للنمطية السلبية عن الاسلام والمسلمين لدى الحاقدين والمبغضين.
واضاف، ان اعمال هذه الدورة وما تخللها من مناقشات للبحوث المنجزة والمواضيع المبرمجة تشكل اهمية للمجتمعات الاسلامية وترسيخا لنواة صلبة لأعمال المؤتمر العام لوزراء الاوقاف بدول العالم الاسلامي.
من جهته شدد وزير الأوقاف الباكستاني نور الحق قادري على ضرورة "أن نرسل رسالة إلى الأمة المحمدية، رسالة اللين والمحبة.. نحتاج أن نجدد الخطاب في هذا العصر، من خلال الحوار المفتوح والتلطف"، لافتا الى إحراق المصحف الشريف في النرويج، ما أدى إلى تظاهرات في عدد من مدن باكستان وهو ما يوجب أن نقف موقفا واحدا، ونتكلم في المجتمعات الغربية مع أناس معتدلين".
من جانبه قال نائب وزير الاوقاف في جمهورية اندونيسيا زين التوحيد السعدي ان اجتماع اليوم على اهمية كبيرة لمناقشة مواضيع هامة ابرزها الخطاب الديني وضرورة اعادته الى مكانه الصحيح وتوضيحه للناس، لافتا الى ضرورة نبذ خطاب الكراهية الذي شوه صورة الاسلام السمحة عند كثير من الناس.
وأضاف، ان الفترة التي ينعقد بها المؤتمر حساسة جدا، فالوطن العربي يتعرض للكثير من الاحداث التي استغلها العض بهدف تشويه صورة الاسلام، مؤكدا ضرورة العمل على نشر رسالة الاسلام الصحيحة والحقيقية التي تعتمد على الوسطية والاعتدال ورفض الغلو والتكفير وسفك الدماء وهو ما يتوجب على وزارات الاوقاف الاسلامية العمل على نشر الصورة الحقيقية للإسلام الحنيف.








اضف تعليق

لا مانع من الإقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( وكالة كليوبترا للأنباء ).
الأراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها فقط جميع الحقوق محفوظة 2009 - 2015