ذكر بيان للرئاسة اللبنانية، الأربعاء، أن الرئيس ميشال عون، دعا إلى عقد مشاورات رسمية مع نواب البرلمان يوم الاثنين لتكليف رئيس وزراء جديد.

وقالت الرئاسة في بيانها "رئاسة الجمهورية تحدّد يوم الاثنين المقبل موعدا للاستشارات النيابية الملزمة لتسمية الرئيس المكلف لتشكيل الحكومة".

ويتعين على عون تسمية المرشح، الذي يحظى بالدعم الأكبر من نواب البرلمان البالغ عددهم 128. ويجب أن يكون رئيس الوزراء مسلما سنيا، وفقا لنظام المحاصصة اللبناني.

واستقال رئيس الوزراء سعد الحريري في 29 تشرين الأول/ أكتوبر في مواجهة احتجاجات ضد النخبة الحاكمة.

وأبلغ مصدر مطلع رويترز، بأن تيار المستقبل بزعامة السياسي السني سعد الحريري سيرشح رجل الأعمال سمير الخطيب رئيسا لوزراء لبنان في المشاورات الرسمية التي ستجرى الاثنين.

وذكر مصدر مطلع على موقف جماعتي حزب الله وأمل الشيعيتين، أنهما سترشحان الخطيب أيضا للمنصب، الذي عادة ما يذهب لسني، وفقا لنظام المحاصصة الطائفية في لبنان.

وسوف يجعل دعم هذه القوى السياسية الرئيسية، السنية والشيعية، في لبنان الخطيب الأوفر حظا لقيادة الحكومة الجديدة التي ستواجه أسوأ أزمة اقتصادية منذ الحرب الأهلية بين 1975 و1990.

+ رويترز