قال رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة نايف بخيت الأربعاء، إنّ موانئ العقبة جاهزة لاستقبال البضائع العراقية (الترانزيت) والدول المجاورة بفضل الحوافز الإضافية التي أقرتها السلطة بتخفيض رسوم المناولة والرسوم الجمركية بنسبة 75%.

وأضاف بخيت أن السلطة تعكف حاليا على دراسة تخفيض رسوم البضائع والترانزيت للتخفيف على شركات النقل والتخليص، متوقعاً أنّ يرتفع حجم المناولة خلال الفترة المقبلة مع بدء استيراد التجار العراقيين بضائعهم عبر موانئ العقبة التي تمتلك التكنولوجيا المتقدمة والآليات والقوى العاملة الجاهزة لاستيعاب الزيادة في حجم المناولة.

واشار إلى أن العراق شريك استراتيجي مع الأردن في جميع المجالات، وأن الزيارات المتبادلة بين الدولتين وإعادة فتح الحدود أخيراً تعطيان دفعة قوية لزيادة حجم التبادل التجاري وتحفيز القطاع التجاري الخاص بينهما، وأن شركة العقبة لإدارة وتشغيل الموانئ المشغلة للميناء الرئيس تعمل على مدى 24 ساعة وبمعدل 7 أيام في الأسبوع والميناء مخصص لتفريغ حمولات البواخر من الحبوب والحديد والرخام فضلا عن استقبال سفن "رورو" المحملة بالسيارات للمنطقة الحرة.

وأكد بخيت أن هناك خططا حالية ومستقبلية ستتخذها الشركة لضمان زيادة سرعة المناولة وأمان البضائع، وأن حركة المناولة عبر الميناء تشهد زيادة ملحوظة خلال النصف الأول من العام الحالي مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي.

بترا