وأفاد مراسل "سكاي نيوز" بأن إسرائيل تبقي على حالة الاستنفار في محيط غزة، حيث أغلقت العديد من الطرق، وانتشرت الشرطة العسكرية بكثافة.

وأعلن الجيش الإسرائيلي أنه رصد إطلاق 5 صواريخ من قطاع غزة باتجاه مستوطنات غلاف غزة، مشيرا إلى أن منظومة القبة الحديدية اعترضت اثنين منهما.

وفي المقابل، قال وزير الجيش الإسرائيلي الجديد نتفالي بينيت، إن الجيش يملك حرية تامة للتصرف في قطاع غزة دون أي قيد أو شرط.

وكان اتفاق وقف إطلاق النار، الذي تم التوصل إليها بوساطة مصرية، دخل حيز التنفيذ في الساعة 5:30 من صباح اليوم الخميس بالتوقيت المحلي في قطاع عزة.

 

وقال الجيش الإسرائيلي إنه اغتال القيادي في الجهاد، رسمي أبو ملحوس، خلال غارة الليلة الماضية على قطاع غزة.

وقال المتحدث باسم الجيش إن أبو ملحوس قتل في غارة على دير البلح في غزة قبل سريان وقف إطلاق النار، وذلك ضمن عملية "الحزام الأسود"، التي أطلقها في القطاع منذ الثلاثاء ضد حركة الجهاد.

وكانت وزارة الصحة الفلسطينية أفادت بمقتل 8 أفراد من عائلة واحدة بعد استهداف منزلهم في غارة ليلا في دير البلح.

وحسب أرقام الوزارة، فقد أسفرت الغارات الإسرائيلية عن مقتل 34 فلسطينيا، بينهم 8 أطفال و3 نساء، وإصابة أكثر من 100 آخرين.

وبدأ التصعيد بعد أن اغتالت تل أبيب القيادي في حركة الجهاد بهاء أبو العطا، في قصف استهدف منزله شرقي مدينة غزة، وقتلت في الغارة أيضا زوجته.