آخر الاخبار

garaanews  عون يأمل في ولادة حكومة لبنانية "خلال أيام" garaanews  بالكمامة والهتافات.. هكذا احتفل "أسود الرافدين" ومشجعوهم garaanews  بحضور القائم بأعمال سفارة خادم الحرمين الشريفين بالإنابة مركز الملك سلمان للاغاثة والاعمال الانسانية يشارك بالجولة الميدانية لمشاريع برن garaanews  الأميرة بسمة تحضر اللقاء الوطني الإرشادي" لقاء الوفاء للحسين" garaanews  ترامب يرشح سفيرا فوق العادة ومفوضا للأردن garaanews  الاردن : الملك في زيارة مفاجئة إلى مستشفى التوتنجي garaanews  الوزني: تكليف هيئة الاستثمار بدراسة إنشاء صندوق استثماري وطني garaanews  / الأمير زيد بن رعد يعبر عن قلقه حيال مستقبل الأمم المتحدة garaanews  الصين تؤكد أهمية دفع العلاقات مع فرنسا وأوروبا إلى مستوى جديد garaanews  بورصة عمان تبدأ تعاملاتها على انخفاض garaanews  قتلى وجرحى بمواجهات وسط بغداد garaanews  الإمارات ومصر تطلقان منصة استثمارية بقيمة 20 مليار دولار garaanews  هدنة غزة باختبار "الصواريخ".. وإسرائيل تعلن اغتيال أبو ملحوس garaanews  الخارجية الأميركية: التحالف ضد داعش دمر التنظيم 100% garaanews  السويد تعتقل مسؤولاً إيرانياً متورطاً بمجازر الإعدامات الجماعية

مأزق دولة الاحتلال.. «نتنياهو» خسر و«غانتس» لم يفز!

وكالة كليوباترا للأنباء


غم أن ذاكرة فلسطين، تسجل «لا فرق بين اليمين الإسرائيلي المتطرف، أو اليمين  الجديد، أو الوسط، أو اليسار، أو الأحزاب الدينية» ومنطلقاتها الإيديولوجية واحدة، وهي في مجملها تتبنى الصهيونية كأيديولوجيا سياسية، تجعل الصراع ينحصر بينها على كيفية الوصول إلى السلطة والسيطرة على مواقع اتخاذ القرار أكثر من أي شيء آخر، وذلك ضمن الإطار العام المتفق عليه لمصلحة «دولة الاحتلال». وهذا ما عبر عنه رئيس الأركان السابق، رفائيل ايتان، بقوله: «إن الفارق بين الأحزاب اليوم في إسرائيل أصبح شبه منعدم.. والخلاف بينها يدور فقط في القضايا الهامشية» ولهذا السبب أصبحت الانقسامات الحزبية عملية شبه بديهية ولا تشكل خرقاً للنواميس الحزبية أو الأيديولوجية»

 

رغم هذه الحقائق، تبقى نتائج الانتخابات التشريعية الإسرائيلية، مقياسا فقط للتطورات والأحداث المرتقبة، وما يصاحبها من مآزق داخلية للإدارة الإسرائيلية.. والنتائج الأولية للانتخابات التشريعية التي نظمت يوم أمس الثلاثاء،  أظهرت تقاربا كبيرا في عدد الأصوات التي حصل عليها كل من حزب الليكود الذي يتزعمه رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو، وتحالف أزرق أبيض بزعامة بيني غانتس.. والمشهد العام عبرت عنه  صحيفة «جيروز اليم بوست» العبرية، بأن سيناريو شهر نيسان/أبريل الماضي، يعاد في إسرائيل، في إشارة إلى نتائج انتخابات التاسع من شهر أبريل/نيسان الماضي، واعتبرت الصحيفة «اليمينية»، أن هذه النتائج تبقي إسرائيل في مأزق سياسي، وأشارت الصحيفة إلى حصول حزب «إسرائيل بيتنا»بزعامة أفيغدور ليبرمان، وحسب استطلاعات الرأي، على حوالي 10 مقاعد مما يضعه في موقع الحكم في هذه الانتخابات.

 

 

 

  • وحسب استطلاع لرأي الناخبين عند خروجهم من مراكز الاقتراع، أجرته أمس القناة الـ12 للتلفزيون الإسرائيلي، فإن تحالف «أزرق أبيض» بقيادة رئيس الأركان الأسبق، بيني غانتس، سيحصل على 33 مقعدا من أصل الـ 120 في الكنيست، مقابل 31 لحزب «الليكود»،  الذي يقوده نتنياهو، وحصلت أحزاب اليمين (بدون حزب ليبرمان) على 58 مقعدا، وأحزاب الوسط والعرب على 54 مقعدا.. أي أن «نتنياهو»  خسر الأغلبية، وأن «غانتس» لم يفز فوزا صريحا !!



اضف تعليق

لا مانع من الإقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( وكالة كليوبترا للأنباء ).
الأراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها فقط جميع الحقوق محفوظة 2009 - 2015