آخر الاخبار

garaanews  صندوق النقد: أكبر تراجع باقتصادات الشرق الأوسط منذ نصف قرن garaanews  محكمة الاحتلال تصدر قرارا بإغلاق مصلى باب الرحمة garaanews  لجنة الاوبئة: لا مجال لاختصار فترة الحجر وستبقى 14 يوماً حاليا garaanews  الاردن انخفاض مساحة الأبنية المرخصة بالمملكة garaanews  السيسي يفتتح مشروع «الأسمرات 3» garaanews  قد يكون مرض لا تعرفه.. لماذا تشعر برائحة كريهة من الفم أسفل الكمامة؟ (الأسباب كاملة) garaanews  تراجع جديد للدولار أمام الجنيه في البنوك المصرية garaanews  نبيلة مكرم توقع عقد إنشاء «المركز المصري الألماني للوظائف والهجرة وإعادة الإدماج» garaanews  فوز الرئيس البولندي أندريه دودا بولاية جديدة garaanews  العراق يعلن إحباط مخطط إرهابي يستهدف العاصمة بغداد garaanews  تقسيط على 5 سنوات.. وزيرة الصناعة تكشف شروط تحويل سيارات البنزين إلى غاز garaanews  المحكمة الرياضية تُلغي عقوبة الإيقاف الأوروبي بحق مانشستر سيتي garaanews  مصر المشروعات القومية العملاقة.. عماد الحاضر وإرث الأبناء والأحفاد garaanews  ميريام فارس أكثر عفوية في جلسة تصوير خاصة بعدسة نجلها.. شاهد garaanews  وزيرة الصناعة تكشف تفاصيل مبادرة إحلال 1.8 مليون مركبة متقادمة

مأزق دولة الاحتلال.. «نتنياهو» خسر و«غانتس» لم يفز!

وكالة كليوباترا للأنباء


غم أن ذاكرة فلسطين، تسجل «لا فرق بين اليمين الإسرائيلي المتطرف، أو اليمين  الجديد، أو الوسط، أو اليسار، أو الأحزاب الدينية» ومنطلقاتها الإيديولوجية واحدة، وهي في مجملها تتبنى الصهيونية كأيديولوجيا سياسية، تجعل الصراع ينحصر بينها على كيفية الوصول إلى السلطة والسيطرة على مواقع اتخاذ القرار أكثر من أي شيء آخر، وذلك ضمن الإطار العام المتفق عليه لمصلحة «دولة الاحتلال». وهذا ما عبر عنه رئيس الأركان السابق، رفائيل ايتان، بقوله: «إن الفارق بين الأحزاب اليوم في إسرائيل أصبح شبه منعدم.. والخلاف بينها يدور فقط في القضايا الهامشية» ولهذا السبب أصبحت الانقسامات الحزبية عملية شبه بديهية ولا تشكل خرقاً للنواميس الحزبية أو الأيديولوجية»

 

رغم هذه الحقائق، تبقى نتائج الانتخابات التشريعية الإسرائيلية، مقياسا فقط للتطورات والأحداث المرتقبة، وما يصاحبها من مآزق داخلية للإدارة الإسرائيلية.. والنتائج الأولية للانتخابات التشريعية التي نظمت يوم أمس الثلاثاء،  أظهرت تقاربا كبيرا في عدد الأصوات التي حصل عليها كل من حزب الليكود الذي يتزعمه رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو، وتحالف أزرق أبيض بزعامة بيني غانتس.. والمشهد العام عبرت عنه  صحيفة «جيروز اليم بوست» العبرية، بأن سيناريو شهر نيسان/أبريل الماضي، يعاد في إسرائيل، في إشارة إلى نتائج انتخابات التاسع من شهر أبريل/نيسان الماضي، واعتبرت الصحيفة «اليمينية»، أن هذه النتائج تبقي إسرائيل في مأزق سياسي، وأشارت الصحيفة إلى حصول حزب «إسرائيل بيتنا»بزعامة أفيغدور ليبرمان، وحسب استطلاعات الرأي، على حوالي 10 مقاعد مما يضعه في موقع الحكم في هذه الانتخابات.

 

 

 

  • وحسب استطلاع لرأي الناخبين عند خروجهم من مراكز الاقتراع، أجرته أمس القناة الـ12 للتلفزيون الإسرائيلي، فإن تحالف «أزرق أبيض» بقيادة رئيس الأركان الأسبق، بيني غانتس، سيحصل على 33 مقعدا من أصل الـ 120 في الكنيست، مقابل 31 لحزب «الليكود»،  الذي يقوده نتنياهو، وحصلت أحزاب اليمين (بدون حزب ليبرمان) على 58 مقعدا، وأحزاب الوسط والعرب على 54 مقعدا.. أي أن «نتنياهو»  خسر الأغلبية، وأن «غانتس» لم يفز فوزا صريحا !!



اضف تعليق

لا مانع من الإقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( وكالة كليوبترا للأنباء ).
الأراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها فقط جميع الحقوق محفوظة 2009 - 2015