آخر الاخبار

garaanews  منتدى الفكر العربي يستضيف سفير الجمهورية التركية الاحد المقبل garaanews  العربية لحماية الطبيعة تزرع 5,500 شجرة زيتون في قرى القدس garaanews  مصر  تسجيل الدخول ​ الوطن سياسة الدولة محافظات حوادث اقتصاد الوطن TV رياضة المزيد + النسخة الورقية حظك اليوم موا garaanews  تعرف على استعدادات «صلاح» قبل مواجهة «ليفربول وهيدرسفيلد» garaanews  غريزمان يقود ألمانيا إلى "عامها الأسود" garaanews  ملك الاردن يعزي بوفاة الرئيس السوداني الأسبق عبدالرحمن سوار الذهب garaanews  اليمن... الأمم المتحدة تبحث إمكانية فتح مكتب في تعز garaanews  ليبيا... مجلس النواب يدين انتهاك التراب الليبي garaanews  وكالة: البحرية التركية توقف "مضايقات" قامت بها فرقاطة يونانية garaanews  بومبيو يتحدث عن "التزام شخصي" لابن سلمان في قضية خاشقجي garaanews  عاجل : تحطم طائرة تدريب طراز "إل-39" جنوبي روسيا garaanews  عشاء عمل في منزل د شنكول قادر لعقيلات سفراء وملحقيين عسكريين عرب وأجانب garaanews  انطلاق فعاليات مؤتمر السلط الطبي الدولي الأول garaanews  وفاة الرئيس السوداني الأسبق عبد الرحمن سوار الذهب garaanews  هل تسحب مصر بساط السياحة من تحت أقدام تركيا بمساعدة الروس

رزان زعيتر مؤسس الشبكة العربية للسيادة على الغذاء: السيادة على الغذاء هي الطريق الوحيد لإمتلاك القرار السياسي

وكالة كليوباترا للأنباء


المنابر العالمية تخلو من الثقل العربي الحكومي والمدني

نعمل على تحويل وزارات الزراعة العربية إلى جهات سيادية

الشبكة تضم 30 جهة عربية غير حكومية

نتعاون مع المجتمع المدني الرافض للتمويل الأجنبي المشروط

مطلوب رفع مستوى الإستراتيجية العربية إلى التكامل لتحقيق السيادة على الغذاء

 

قالت م.رزان زعيتر مؤسس الشبكة العربية للسيادة على الغذاء، أن السيادة على الغذاء هي الطريق الحتمي والوحيد لإمتلاك القرار السياسي في الوطن العربي الذي يتعرض لإنتهاكات سيادية شتى، ويعاني من الحروب والصراعات الداخلية ناهيك عن الإحتلال الإسرائيلي لفلسطين وأراض عربية أخرى. ولكن بهدف دعم هذا التحول ولتقوية التأثير على الشبكات الإقليمية والمحلية قمنا بتأسيس الشبكة العربية للسيادة على الغذاء وتقوم العربية لحماية الطبيعة حالياً بدور سكرتيريتها.

وأضافت في تصريحات خاصة أن المنابر العالمية المعنية تخلو من التواجد العربي الحكومي والمدني ما جعل العالم يغفل عن هذه الناحية، لكنه وبعد مواصلة "العربية لحماية الطبيعة" طرق أبواب المنابر الدولية، جرى فرض هذا البند رئيسياً على أجندات المؤتمرات الدولية وتم فرض وجهة النظر العربية على العالم وتكريس كلمة إحتلال .

وقالت م.زعيتر أن الشبكة العربية للسيادة على الغذاء تضم 30 منظمة عربية غير حكومية تشمل إتحادات المزارعين والصيادين والرعاة والعمال والنساء والشباب وجمعية المستهلكين من 13 دولة عربية في مقدمتها الأردن بطبيعة الحال، لافتة أنها شاركت في مؤتمر بيروت الأخير لإجتماع الأطراف المعنية حول الأمن الغذائي والتغذية في ظل الأزمات الممتدة في المنطقة العربية أواخر الشهر الماضي، كما نظمت مؤتمراً مشابهاً في العاصمة عمّان قبل أيام.

وأضافت أن السيادة على الغذاء هي حق مشروع للشعوب العربية من أجل تأمين الغذاء المتوازن والصحي لأبنائها وإحكام السيطرة على كافة الموارد الطبيعية، وأن ذلك لن يتاتى إلا بوقف كامل وفوري للصراعات والنزاعات الداخلية والخارجية على حد سواء، مشيرة أن أهم وسائل تحقيق السيادة على الغذاء أيضاً هو رفع الإستراتيجيات من مستوى التعاون الإقليمي إلى مستوى إستراتيجية التكامل، ويتمثل ذلك في إعتماد متبادل بين إقتصاديات الدول العربية بدرجات مختلفة قائمة على أسس معينة ذات مداخل مختلفة بهدف زيادة وتدعيم القدرة الإقتصادية والإجتماعية للدول الأعضاء دون المس بسيادة أي منها.

ولدى سؤالها عن أبرز إنجازات الشبكة العربية للسيادة على الغذاء أجابت م.زعيتر أن الشبكة قادت فريق التفاوض المشكل من قيادات المجتمع المدني العالمي في مفاوضات لجنة الأمن الغذائي العالمي، وهي أرفع منظمة عالمية معنية بالغذاء لوضع إطار مفاهيمي حول تحقيق الأمن الغذائي في ظل الأزمات الممتدة "الحروب والصراعات والإحتلال"، إستمرت لثلاث سنوات وصادقت على صيغته النهائية جميع الدول، وسبق ذلك جهد متواصل لست سنوات لإقناع منابر الأمم المتحدة وخاصة الفاو واليونيب حول ضرورة التجرؤ على بحث موضوع الحروب والإحتلال عند الحديث عن الزراعة والبيئة.

ولفتت م.زعيتر أن الشبكة العربية للسيادة على الغذاء تشبّك وتتعاون مع منظمات المجتمع المدني العربي الحقيقي الرافض لأي تمويل أجنبي مشروط، ونجحت للمرة الأولى في تحديد الإحتلال مثلاً كسبب رئيس للفقر، كمل شملت في الإطار ضرورة البحث عن الأسباب الجذرية للحروب وضرورة وقفها ومحاسبة مسببيها، وضرورة منع إستعمال الماء والغذاء كسلاح للضغط على الشعوب والدول، وأن يأتي الدعم الغذائي للشعوب المنكوبة من إنتاج مزارعيها الصغار.

وإختتمت م.زعيتر بأن الشبكة تؤمن بأن وقف الحروب والصراعات بأشكالها هو مفتاح التنمية الحقيقية وتحقيق الأمن الغذائي في كافة المناطق العربية مشددة أن الوجهة الحقيقية للجميع يجب أن تبقى نحو توحيد الجهود لتحرير فلسطين.


اضف تعليق

لا مانع من الإقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( وكالة كليوبترا للأنباء ).
الأراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها فقط جميع الحقوق محفوظة 2009 - 2015