وأوضح مصدر عسكري عراقي لـ"سكاي نيوز عربية"، أن القوات العراقية تمركزت بالفعل في المواقع المحددة لها على مشارف مدينة تلعفر، التي يسيطر عليها داعش منذ 2014.

وتزامنت هذه الاستعدادات مع تكثيف سلاح الجو العراقي ضرباته على مواقع داعش داخل تلعفر، وفقا لمعلومات استخبارية تهدف إلى تدمير دفاعات التنظيم قبيل انطلاق المعركة.

وأعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع العراقية، محمد الخضري، أن الجيش بدأ قصفا جويا على مدينة تلعفر غربي الموصل، وأن الهجوم البري لانتزاع السيطرة على المدينة سيبدأ عند الانتهاء من الحملة الجوية.

وكانت السلطات العراقية قد قالت إن مدينة تلعفر، التي تقع على بعد 80 كيلومترا غربي الموصل، ستكون الهدف المقبل في الحرب على التنظيم المتشدد، الذي اجتاح مناطق واسعة في سوريا والعراق عام 2014.