وأصدر الجيش بيانا قال فيه: "في ساعات الصباح الباكر تم رصد إطلاق فاشل لعدد من القذائف الصاروخية من سوريا، والتي لم تجتاز إلى داخل إسرائيل".

وأضاف أنه "تم إطلاقها من قبل عناصر في الميليشيات الشيعية، بقيادة فيلق القدس الإيراني من مشارف دمشق".

وحمل الجيش الإسرائيلي الحكومة السورية مسؤولية "كل عملية تنطلق من أراضيها"، وأطلق تهديا شديد اللهجة على لسان الناطق باسم الجيش، أفيخاي أدرعي.

 
 
دمشق: ضحايا في هجوم إسرائيلي على مطار بريف حمص
 
جيفري: خطر الميليشيات الإيرانية في سوريا يتجاوز حدودها

وقال أدرعي: "نحن نحذر نظام بشار الأسد من أنه سيدفع ثمنا باهظا على سماحه للإيرانيين وللميليشيات بالعمل من داخل أراضيه حيث يغض طرفه، وحتى يتعاون معها. لا يخفى هذا الشيء علينا. وقد أُعذر من أنذر".