آخر الاخبار

garaanews  الاردن أجور العاملين في القطاع الخاص عن شهر آذار الحالي... garaanews  احتراق منزل لاعب الجولف الأمريكي المخضرم لاف دون إصابات garaanews  رئيس وزراء إيطاليا يحذّر بشأن مستقبل الاتحاد الأوروبي garaanews  الاردن النواب يقدم 100 ألف دينار لدعم العمالة المتضررة garaanews  معاملة المتوفاة بفيروس كورونا كشهيدة garaanews  حماس: الذكرى 44 ليوم الأرض فرصة لإعادة إحياء القضية الفلسطينية garaanews  لخطوط الجوية السعودية تبدأ رحلات لإعادة البريطانيين garaanews  إسبانيا تسجل 832 حالة وفاة بفيروس كورونا في يوم واحد garaanews  شينزو آبي آبي: طوكيو في مرحلة حرجة وندرس إمكانية نجاح علاج الملاريا للشفاء من كورونا garaanews  إيران تخصص 20% من ميزانيتها لمواجهة فيروس كورونا garaanews  يوزع الخضروات والفاكهة مجانا.. قصة شهامة شاب مصري في إيطاليا خلال أزمة "كورونا" garaanews  سوريا تمنع التنقل بين المحافظات والمراكز لمنع انتشار فيروس كورونا garaanews  الحكومة تنفي شائعات زيادة رواتب الموظفين ومنح إجازة لكل قطاعات الدولة garaanews  نحو محطة كفاحية جديدة... حمادة فراعنة garaanews  الاردن الامانة: فتح مسلخ عمان للدواجن غدا والمواشي صباح الاحد

الدعامات ليست أفضل من الأدوية بالنسبة لكثير من مرضى القلب

وكالة كليوباترا للأنباء


قال باحثون أمريكيون، السبت، إن الكثير من مرضى القلب، الذين يعانون من حالات حادة، لكن مستقرة، ويخضعون بشكل متكرر لتدخل طبي لفتح الشرايين المسدودة والضيقة، سيصلون لذات النتيجة من خلال تناول أدوية وتغيير أسلوب حياتهم.

وأضاف الباحثون، أن مقترحاتهم إذا تم تبنيها في الممارسات الطبية فقد توفر مئات الملايين من الدولارات، التي تصرف سنويا على الرعاية الصحية لمرضى القلب.

والدراسة، التي دعمتها الحكومة وتكلفت نحو 100 مليون دولار، طرحت في اجتماع للرابطة الأمريكية للقلب في فيلادلفيا، في أكبر دراسة من نوعها تبحث فيما إذا كان هناك فائدة إضافية من الإجراءات التي تتخذ لاستعادة تدفق الدم الطبيعي في مرضى القلب ذوي الحالة المستقرة عن العلاج الأكثر تحفظا مثل تناول الأسبرين والأدوية، التي تخفض نسبة الكوليسترول في الدم، وإجراءات أخرى.

وكانت دراستان سابقتان على الأقل قد خلصتا إلى أن توسعة الشرايين ووضع الدعامات وفتح مجرى جنبي بديل للدم، إضافة للعلاج الطبي، لا تخفض بنسبة كبيرة من احتمالات الإصابة بالأزمات القلبية، ولا احتمالات الوفاة مقارنة بالعلاج الذي لا يشمل تدخلا جراحيا.

ويقول خبراء، إن كثيرين من أطباء القلب والأوعية الدموية يحجمون على تغيير هذا الأسلوب، وذلك إلى حد ما، لأن المرضى الذين يحصلون على دعامات للشرايين يشعرون بتحسن فوري.

وتقول الدكتورة جوديث هوتشمان، أخصائية أمراض القلب في مركز لانجون في جامعة نيويورك، التي رأست الدراسة، إن نحو 500 ألف يشخصون كل عام بالإصابة بحالة مستقرة من أمراض الشريان التاجي، التي يتسبب فيها ضيق الشريان في ألم في الصدر، خاصة بعد التمرن أو التعرض لضغوط عاطفية.

وأضافت “هناك خوف على الدوام من أنك إن لم تفعل شيئا بسرعة فسيصابون بأزمة قلبية ويموتون”.

لكن الدراسة، التي أجريت على مدى سبع سنوات بمشارك 5179 مريضا، لم تظهر فائدة كبرى للتدخلات الجراحية السريعة.

لكن العلاجات التدخلية أدت بالفعل لتحسن في الأعراض وفي نوعية الحياة اليومية لمن كانوا يعانون من ألم متكرر في الصدر.

وخلال إجراء الدراسة، تلقى الجميع أدوية ونصائح متعلقة بأسلوب الحياة، وأضيف على ذلك لنحو نصف المشاركين إجراء تدخلي.

وفي بداية فترة الدراسة شهدت المجموعة التي تلقت علاجا تدخليا في الواقع متاعب متعلقة بالقلب أكثر من المجموعة، التي تلقت أدوية فحسب، لكن ذلك تغير في العام الرابع، وفي النهاية لم يكن هناك فروق كبيرة بين المجموعتين.

لكن هوتشمان قالت، إن تلك النتائج لا تنطبق على كل مرضى القلب، وأوضحت “إذا كان هناك من هو مصاب بأزمة قلبية فالدعامات تنقذ الحياة”.


اضف تعليق

لا مانع من الإقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( وكالة كليوبترا للأنباء ).
الأراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها فقط جميع الحقوق محفوظة 2009 - 2015