مصر قضية "قتيل الشهامة" التي روّعت المصريين.. النطق بالحكم

وكالة كليوباترا للأنباء


قضت محكمة جنايات الطفل بشبين الكوم في المنوفية بمصر، الأحد، بالسجن 15 عاماً بحق محمد راجح، قاتل الشاب محمود البنا المعروف إعلاميا في مصر بـ"ضحية الشهامة".

كما قضت المحكمة بالسجن 15 عاما بحق اثنين آخرين شاركا المتهم الأول الجريمة، كما عاقبت المتهم الرابع الذى كان يقود الموتوسيكل الذى نقل المتهم الأول من مكان الجريمة بالسجن 5 سنوات.

 

وتعود وقائع القضية إلى يوم 9 أكتوبر الماضي، حيث قتل 3 شبان الطالب محمود البنا، بسبب تدخله للدفاع عن فتاة، وطاردوه في أحد الشوارع بمدينة تلا، وانهالوا عليه طعنا حتى الموت.

محمد راجح المتهم الأول في القضية محمد راجح المتهم الأول في القضية

وقالت النيابة العامة المصرية في بيان لها إنها قامت بتحقيقات سريعة للوصول إلى حقيقة الجريمة وإثباتها على مرتكبيها، حيث استمعت إلى شهود عيان رأوا الواقعة، وعكفت على مشاهدة المقاطع المصورة لأجهزة المراقبة المنتشرة بأماكن حدوث الجريمة.

 

كما اطلعت على رسائل التهديد والوعيد المرسلة من المتهم الأول في القضية محمد راجح إلى المجني عليه، كما استدعت أطباء مصلحة الطب الشرعي، وخبراء الأصوات بالهيئة الوطنية للإعلام، للوقوف على حقيقة الواقعة بأدلة فنية دامغة، تطابقت وجميع الأدلة القولية التي حصلتها التحقيقات، وقدمت المتهمين جميعاً محبوسين إلى المحاكمة الجنائية بعد وقوع الجريمة بأيام معدودات.

يذكر أن القضية أثارت الرأي العام المصري بعد نشر فيديو لتفاصيلها على مواقع التواصل، حيث بدأت الواقعة بمشاجرة بسبب تحرش أحد المتهمين بفتاة في الشارع، فحاول الشاب القتيل الدفاع عنها مدفوعاً بشهامته.

الضحية محمود البنا الضحية محمود البنا

وتبين من الفيديو تربص ثلاثة شبان للقتيل متسلحين بعبوات تحتوي على مواد حارقة للعين وبسلاح أبيض.

كما كشفت التحقيقات تربص المتهمين محمد راجح وإسلام عواد بالقتيل في أحد شوارع مدينة تلا، وما أن ابتعد عن تجمع لأصدقائه حتى أمسك المتهم الأول بالقتيل مشهراً سلاحاً أبيض في وجهه، بينما ألقى المتهم الثاني على وجه الشاب بالعبوة التي تحتوي على مادة حارقة، ثم بعدها وجّه آخرين ضربة على وجه البنا، أتبعاها بطعنة بأعلى فخذه اليسرى ولاذا جميعا بالفرار على متن دراجة قادها متهم رابع.


اضف تعليق

لا مانع من الإقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( وكالة كليوبترا للأنباء ).
الأراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها فقط جميع الحقوق محفوظة 2009 - 2015