آخر الاخبار

garaanews  انتصار تراكمي في المنف ..حمادة فراعنة garaanews  الاردن : وزيرالتخطيط والتعاون الدولي يلتقي بوفد من مجموعة فورتسكو (Fortescue) الاستثمارية الاسترالية garaanews  الخصاونة امام الاعيان : باسم عوض الله لا زال رهن التحقيق شأنه شأن بقية المتهمين garaanews  82 وفاة و3565 إصابة جديدة بفيروس كورونا في الأردن garaanews  الضمان : رفع سقف السلف للمستفيدين من برنامج تمكين اقتصادي 2 garaanews  البيت الأبيض: أميركا لم تشارك في الهجوم على منشأة نطنز garaanews  حماس: انتخاب خالد مشعل رئيسًا للمكتب السياسي في الخارج garaanews  وفاة لاعب كرة مغربي بعدما ابتلع لسانه في مباراة garaanews  الرعب يسيطر على النجوم في البرومو الرسمي لبرنامج "رامز عقله طار" لرامز جلال garaanews  2 مايو.. حفل مدحت صالح في دار الأوبرا المصرية garaanews  البيت الأبيض لا يتوقع قرارًا فوريًا بشأن نقص في الرقائق الإلكترونية garaanews  إيران ترد على العقوبات الأوروبية بتعليق التعاون garaanews  دول عربية تعلن الثلاثاء أول أيام شهر رمضان garaanews  الاردن وزير الأوقاف: صلاة التراويح في البيوت garaanews  الملك والملكة وولي العهد يهنئون بحلول شهر رمضان

البنك الدولي يحذر من تضخم ديون الشرق الأوسط جراء كورونا

وكالة كليوباترا للأنباء


حذر البنك الدولي في تقرير الجمعة من أن الدين العام لدول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا سيتضخم ويمثل 54% من إجمالي ناتجها المحلي هذا العام مقابل 46% في 2019، بسبب النفقات المتعلقة بكوفيد-19.

وقال البنك الدولي إن بلدان منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا شهدت “زيادة كبيرة في ديونها” بسبب اضطرارها إلى “الاقتراض بشكل كبير” لتمويل “تكاليف الرعاية الأساسية وإجراءات الحماية الاجتماعية”.

وأوضح أن حجم دين الدول المستوردة للنفط في المنطقة سيشكل نسبة يمكن أن تصل إلى 93 % من إجمالي ناتجها المحلي في 2021.

وشهدت المنطقة التي تضم حوالى 20 دولة، انكماشا في اقتصادها بنسبة 3,8 % العام الماضي.

ويقدر البنك الدولي التراجع التراكمي للنشاط في المنطقة بحلول نهاية 2021 بنحو 227 مليار دولار، لكنه يتوقع تعافيا جزئيا هذا العام “شرط أن يكون هناك توزيع عادل للّقاحات”.

ورغم تضخم الديون، ما زال البنك الدولي يوصي الدول بالإنفاق لمعالجة الأزمة الصحية، مؤكدا أن “مواصلة الإنفاق والاستمرار في الاقتراض سيبقيان ضرورة ملحة في الوقت الحالي”.

وأضاف “لن يكون لدى بلدان منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خيار سوى مواصلة الإنفاق على الرعاية الصحية والحماية الاجتماعية طالما استمرت الجائحة”.

لكنّ هذه المؤسسة المالية الدولية حذرت من أنه “في عالم ما بعد الجائحة”، من المتوقع أن “ينتهي الأمر بمعظم البلدان في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بفواتير خدمة ديون ستتطلب موارد كان يمكن استخدامها من أجل التنمية الاقتصادية”.

ويتوقع البنك الدولي أن يكون من الضروري النظر في كيفية “التخفيف من تكاليف المديونية المفرطة على الأمد المتوسط”، داعيا البلدان إلى الشفافية في إنفاقها واقتراضها في ما يتعلق بكوفيد-19.


اضف تعليق

لا مانع من الإقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( وكالة كليوبترا للأنباء ).
الأراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها فقط جميع الحقوق محفوظة 2009 - 2015