وقالت وكالة أنباء "الأناضول" الرسمية التركية، إن 216 من المشتبه بهم اعتقلوا في ساعة مبكرة من صباح الثلاثاء، خلال مداهمات في حوالي 40 محافظة.

وأضافت أن المشتبه بهم تلقوا عمولات لتحويل أموالهم إلى أكثر من 288 ألف حساب بنكي في الخارج، وأن معظم الحسابات لإيرانيين يقيمون في الولايات المتحدة.

وجرت التحويلات من خلال فروع بنوك مختلفة وماكينات صراف آلي، اعتبارا من أول يناير عام 2017، وبحد أدنى 5 آلاف ليرة.

وتأتي الإجراءات بعد شهور من قرار محكمة أميركية معاقبة مسؤول في بنك خلق الرسمي التركي، بالسجن 32 شهرا، في إطار قضية التفاف على العقوبات المفروضة على إيران.

وذكرت الوكالة أن الاعتقالات جاءت في أعقاب تحقيق أجرته هيئة التحقيق في الجرائم المالية، ووحدات الشرطة المعنية بمكافحة الجرائم.

ويجري استجواب المعتقلين للاشتباه في تشكيلهم عصابة إجرامية، وانتهاك القوانين مكافحة غسيل الأموال، وتمويل الإرهاب.

وباتت تحويلات العملة الصعبة مسألة حساسة من الناحية السياسية في تركيا التي تمر عملتها بأزمة.

وتراجعت قيمة الليرة التركية نحو 40 في المئة أمام الدولار هذا العام، مما دفع الرئيس رجب طيب أردوغان إلى تحذير الأتراك من تحويل المال للخارج إذا لم يكن بغرض الاستثمار.