آخر الاخبار

garaanews  الجيش الليبي ينفي تحقيق الميليشيات انتصارات في طرابلس garaanews  دورتموند يفوز على هيرتا ويحافظ على آماله الضئيلة في اللقب garaanews  تطوير روبوت يأخذ مسحات للكشف عن كورونا في الدنمارك garaanews  عباس عن رحيل شلح: فلسطين خسرت قامة وطنية كبيرة garaanews  أبو الغيط” يثمن مبادرة القاهرة لتسوية الأزمة الليبية garaanews  موسكو: مبادرة مصرية مهمة لتسوية النزاع في ليبيا garaanews  مبادرة الرئيس والأزمة الليبية ... بقلم رانـدا جميل garaanews  فرنسا تعلن دعمها للمبادرة المصرية لإنهاء الصراع في ليبيا garaanews  "الإسكندرية السينمائي" يُهدي فريد شوقي وسام "فنان الشعب" garaanews  وزير خارجية الأردن: "إعلان القاهرة" إنجاز مهم لحل الأزمة الليبية garaanews  . مدافع الأهلي يتعرض لحادث سير garaanews  مجلس رئاسي وإخراج المرتزقة.. تفاصيل "إعلان القاهرة" لإنهاء الأزمة الليبية garaanews  عقيلة صالح: تركيا تدخلت بـ10 آلاف مرتزق لمنع الجيش الليبي من دخول العاصمة garaanews  البحرين ترحب بـ"إعلان القاهرة": المبادرة تُرسخ استقرار ليبيا garaanews  السيسي: قلقون من ممارسات بعض الأطراف في ليبيا

الصبيحي يكتب: اكتئاب حكومي في الأفق

وكالة كليوباترا للأنباء


حكومة متسلحة بقانون الدفاع ولكنها اشبه بهزيل يشهر سيفا ويعلن الحرب.
ثمة خلل في المنظومة الوقائية، ربما نشوة النجاح وطوفان الثناء والإعجاب انتجا تراخ في الإجراءات 
من عرس اربد الى سائق في اربد  إلى سائق المفرق الذي اطاح بفرحة الأردنيين  هناك قاسم مشترك واحد وهو ان الحكومة الناعمة  تعتقد انها تتعامل مع مجتمع السويد او سويسرا، توزع النصائح وتوقع السائق على ورقة تعهد بالحجر المنزلي كلنا يعلم انها حبر على ورق وان هناك من لا عهد له حتى لو حلف على المصحف أمام مدير الحدود او أمام وزير الاوقاف.
ثمانية ايام بدون اصابات داخل المملكة  وكان وزير الصحة يعلن كل يوم عن اصابات بين سائقي الشاحنات عند الحدود، لم تدرك الحكومة ان هذا مؤشر إنذار  وان سائق واحد مصاب او تظهر إصابته لاحقا سيعيدنا إلى المربع الأول، ولم تتنبه الحكومة لهذا الانذار ولم تتخذ إجراء وقائيا بأن يكون الحجر الزاميا لجميع القادمين لمدة 20 يوما حتى لو اضطررنا لإغلاق الحدود ، بل وسارعت إلى إرسال الطائرات وتجهيز الكرفانات لأستقبال آلاف العائدين من مناطق موبوءة  وهو إجراء يخالف كل قواعد الحجر في حالات الوباء حيث ينبغي البقاء في المكان وعدم مغادرته، ولكنه غرور النجاح و وهم البطولة والقدرات الخارقة.
الناس تتساءل :  شهر كامل وفرق التقصي مشغولة بمعازيم عرس اربد وسامحناه،  وسائق في اربد تسبب بحصار حي كامل وتشغيل الجيش والامن وفرق التقصي  ثم سامحناه أيضا  والأن سائق المفرق والمعازيم الذين استجابوا لدعوته وكسر خاطر وفرحة كل الناس من العقبة حتى الرمثا فما العمل؟؟.
أشعر أن حالة اكتئاب حكومي تلوح في الأفق


اضف تعليق

لا مانع من الإقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( وكالة كليوبترا للأنباء ).
الأراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها فقط جميع الحقوق محفوظة 2009 - 2015