آخر الاخبار

garaanews  الاردن : بالصور والفيديو : اختتام مشروع نقل المعرفة والتكنولوجيا البيئية garaanews  الاردن وزير الداخلية يلتقي السفير العراقي في عمان garaanews  الملك يلتقي طلبة جامعيين أردنيين حققوا نتائج متقدمة في مسابقتين عالميتين للبرمجة garaanews  عطلة رسمية في البحرين احتفالاً بكأس الخليج garaanews  الرزاز : الجرائم الواقعة على المال العام لا تسقط بالتقادم garaanews  الملك سلمان يبحث مع أمين التعاون الخليجي تعزيز العمل المشترك garaanews  طارق عامر: الدولة هيأت بيئة جاذبة للاستثمار وللمشروعات الصناعية garaanews  الحكومة الفلسطينية ترحب بقرار الكونغرس الأميركي الداعم لحل الدولتين garaanews  الصين: اطلاق 6 أقمار صناعية على متن صاروخ واحد garaanews  الاردن سلب أحد البنوك بمنطقة وادي الرمم garaanews  وثائقي «حارس الذاكرة» .. مبادرة فلسطينية للبحث عن أطلال بيت الوطن garaanews  الأهلي يستأنف تدريباته استعدادًا لمواجهة وادي دجلة بالدوري garaanews  اليوم.. استئناف التصويت في الخارج بالانتخابات الرئاسية الجزائرية garaanews  مصر "الإسكان" تعلن موعد بدء تسليم قطع أراضي الإسكان الاجتماعي والأكثر تميزاً بمدينة العبور الجديدة garaanews  مصر رئيس الوزراء يشهد دخول ماكينة الحفر العميق لمحطة "ماسبيرو"

صُناع السعادة .... بقلم / إيناس أبو شهاب

وكالة كليوباترا للأنباء


في كل ليلةٍ يعود القمر إلى موقعه في صدر السماء، وتجتمع في حضرته النجوم، وتتراقص على أنواره سحابات لا تدري في أي أرض ستمطر. وبعد أن تنتهي طقوس كرنفاله اليومي، يتثاءب الليل، ويتغنى  تصبحون على خير. فنُغلق ستائر أجفاننا، ونبدأ مُشاهدة أحلامنا، حتى تقرع أشعة الشمس جرس البداية ليومٍ جديد. يوم قد يحمل بين طياته أحلامنا التي نرجوا من الله أن تتحقق، و آلامنا التي ندعوا من أعماق قلوبنا بأن تتلاشى وتتمزق.

فالحياة قد تبدو ليست عادلة، فقد أخذت من كل شخصٍ بيننا الكثير. فهناك من يبكي على من فارقه إلى الأبد. وهناك من يعاني المرض ويعيش في كبد. وهناك من يحلم بأن يرزق بطفل يُزين له دنياه. وهناك من يكدح لتأمين قوت الحياة. وهناك من يحلم بحياة كالحياة. وكلٌّ يغني على ليلاه.

لكن يجب أن لا ننسى بأن الحياة قد منحتنا الكثير أيضاً، حتى تشكلت خُلاصة تجاربنا، وجعلتنا أقوى، وأوعى، إلى أن أصبحنا نُدرك تماماً ما ينقُصنا، ونعلم ما يُكملنا، وما يُمكننا الإستغناء عنه.

فعلى الرغم من قلة ما نملك، وكثرة ما بتنا نفقد، لكننا ما زلنا نحب الحياة. نحب الإهتمام، ونحب الحب، ونحلم بالأمن والأمان، ونكره الظلم والخذلان، ونستنكر الكثير مما نرى في مجتمعنا الآن.

فالسعادة ليست حِكراً للأغنياء، وليست رزقاً يتساقط من السماء، فنحن صُناع السعادة. نحن من نضحك في صميم الوجع، ونحن الأقوياء الذين يبحثون عن الأمل وسط الألم، ونحن من ينكسر ثم يزدهر، ونحن من أطاحت بهم الظروف وسقطوا واقفين. ونحن أصحاب الكبرياء الذين لا ينحنون إلا لخالق السماء. نحن من يدّعي الفرح في عز شعورنا بالجرح، ونحن من يتراقص طرباً ونحن من نتمزق ألماً.


 لنبقى مهما اشتدت بنا الظروف أقوياء، متفائلين، واثقين برب العالمين، وأن في الغيب ما يستحق الانتظار. فلننتظر عدل السماء، فالقادم بإذن الله أجمل…


اضف تعليق

لا مانع من الإقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( وكالة كليوبترا للأنباء ).
الأراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها فقط جميع الحقوق محفوظة 2009 - 2015