آخر الاخبار

garaanews  "جمعية الإخوان": نرفض حل القضية الفلسطينية على حساب الأردن garaanews  الاردن الحمود : منتسبو الامن العام يخضعون لبرامج تدريبية نوعية حديثة garaanews  الاميرة بسمة بنت طلال المعظمة ترعى مؤتمر الاعلاميات العربيات الخامس عشر garaanews  الكويت والقدس ,,,, أسعد العزوني garaanews  فرنسا: مصرع متظاهرة في احتجاجات رفع أسعار الوقود garaanews  الاردن "الضريبة" تدعو للاستفادة من إعفاء غرامات الدخل والمبيعات garaanews  طعن صيدلاني مصري. ووقع الجاني في قبضة الأمن السعودي في وقت قياسي garaanews  قرقاش: جولة استهداف السعودية الجديدة لن تنجح garaanews  الاردن طقس بارد لثلاثة أيام garaanews  انطلاق أعمال مؤتمر الإعلاميات العربيات الخامس عشر garaanews  انطلاق مؤتمر جمعية جماعة الاخوان المسلمين بمنطقة البحر الميت garaanews  "مياهنا": وقف ضخ المياه من الديسي الأسبوع القادم garaanews  تقارير: جالطة سراى يتمسك بضم تريزيجيه الأفضل فى تركيا garaanews  ارتفاع سعر الذهب 3 جنيهات وعيار 21 يسجل 611 جنيها للجرام garaanews  وزيرة البيئة: فخورة كونى أول امرأة عربية ترأس مؤتمر التنوع البيولوجى بدعم الرئيس

تدمير اليمن خطة سعودية قديمة

وكالة كليوباترا للأنباء



أسعد العزوني
تروي كتب التاريخ وروايات الرواة ،والعهدة على الراوي طبعا، أن الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعودي ،وعندما كان على فراش الموت ،طلب كافة أبنائه وكانوا 45 إبنا،وقال لهم :لا تظنوا أن إستقراركم سيتحقق بسبب قوتكم ،بل بضعف الإقليم والمحيط،وعندما إستفسروا منه عن مغزى هذا الكلام،رد عليهم ،أن مواصلة إشعالهم للحرائق في المنطقة ،هو الضمان الوحيد لإستقرارهم وهدوئهم وأمنهم وأمانهم،وطالبهم بالتركيز على اليمن والعراق ،في حال رغبوا بالإستقرار....
ربما تكون هذه الرواية شأنها شأن أي خبر ،تحتمل التصديق أو التكذيب،ولكن بإخضاعها لنظرية القياس والتطبيق ،فإننا نلمس بأم حواسنا الخمس أنها صحيحة ومصداقيتها كاملة،ليس نيلا منا من السعودية ،ولكن لما رأيناه في العراق ونراه في اليمن.
السعودية وبتكليف من إدارة بوش المجنون الإبن ،قامت بتوريط الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين في حرب قذرة مع إيران،وبعد إنتهائها ورطته في الكويت ونصحت الكويت بعدم الإستجابة له عندما طلب تعويضات كويتية تبلغ 10 مليارات دولار،وعندما تعهد حكيم العرب وكريمهم الراحل الشيخ زايد بدفع المبلغ من جيبه الخاص لتجنيب العرب أزمة طاحنة ،إتصلوا به وطلبوا منه إلتزام الصمت لأن اللعبة اكبر منه ،وكانوا يهدفون إلى تدمير العراق ولي ذراع الكويت.
كما أن آخر من تحدث مع بوش كان وفدا برئائسة السعودية وطلبوا منه التسريع في مهاجمة العراق ،وتبعتهم رئيسة وزراء بريطانيا آنذاك المرأة الحديدية  مارغريت ثاتشر التي قالت له :ماذا تنتظر؟هذه هي قصة توريط السعودية للعراق ،والغريب انهم يقولون أن إيران تستولي على العراق.
أما بالنسبة للشق الثاني من وصية الملك عبد العزيز لأبنائه بخصوص اليمن ،فإن الملاحظ أن السعوديين كانوا حريصين على الهيمنة على اليمن ،من خلال رشوة الرؤساء أو قتلهم إن هم خالفوا التعليمات كما حصل مع الراحل إبراهيم حمدي،ناهيك عن شراء شيوخ القبائل ورشوتهم ،كل ذلك من أجل عدم مطالبة اليمنيين بأراضيهم المسروقة والتي تمتد حتى الزاوية الجنوبية للحرم المكي الشريف.
عندما هبت رياح الربيع العربي على اليمن إبان عهد الرئيس الراحل علي صالح ،جن جنون السعودية التي خافت من خروج الأمور من يدها في اليمن ،وعمدت إلى شراء تحالف عربي-إسلامي لغزو اليمن لتأديب أهله الذين ثاروا على الواقع،وأطلقوا على غزوهم لقب :عاصفة الحزم ،لكنها ورغم كل مآسيها لم تحسم الأمور مع عصابة الحوثي التي نراها تطلق صواريخها بإتجاه الرياض العاصمة ،لتدخل الرعب في قلوب حكام السعودية،ومؤخرا حولوا إسم حملة غزوهم لليمن إلى عاصفة الأمل ،وحتى اللحظة لم نر أي بصيص من الأمل ينقذ الشعب اليمني من وصية عبد العزيز.
معروف أن اليمن كان دولة أقرب إلى الفاشلة بسبب عدم وجود حكم رشيد لديهم ، حسب المخطط السعودي،ولذلك كان إغراقهم في المآسي بكافة انواعها  أسهل من إشعار سيجارة ،وها نحن نرى ونسمع عن تداعيات عاصفة الحزم في اليمن ،حتى ان حفلات الأعراس وتشييع الموتى لم تسلم من القصف الجوي والبري من التحالف الذي تقوده السعودية بطبيعة الحال.
هناك تحالف خطير خلقه التحالف السعودي لتدمير اليمن ،وهو تحالف الجوع والفقر والمرض واليأس وكل ذلك يقود إلى الموت ،وما أصعب على الأهل عندما يموت أطفالهم جوعا  أو بسبب المرض لعدم توفر الرغيف وحبة الدواء لهم ،علما ان "الشقيقة"السعودية صرفت عشرات المليارات من الدولارات من أجل تدمير اليمن وقتل الشعب اليمني.


اضف تعليق

لا مانع من الإقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( وكالة كليوبترا للأنباء ).
الأراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها فقط جميع الحقوق محفوظة 2009 - 2015