آخر الاخبار

garaanews  منتدى الفكر العربي يستضيف سفير الجمهورية التركية الاحد المقبل garaanews  العربية لحماية الطبيعة تزرع 5,500 شجرة زيتون في قرى القدس garaanews  مصر  تسجيل الدخول ​ الوطن سياسة الدولة محافظات حوادث اقتصاد الوطن TV رياضة المزيد + النسخة الورقية حظك اليوم موا garaanews  تعرف على استعدادات «صلاح» قبل مواجهة «ليفربول وهيدرسفيلد» garaanews  غريزمان يقود ألمانيا إلى "عامها الأسود" garaanews  ملك الاردن يعزي بوفاة الرئيس السوداني الأسبق عبدالرحمن سوار الذهب garaanews  اليمن... الأمم المتحدة تبحث إمكانية فتح مكتب في تعز garaanews  ليبيا... مجلس النواب يدين انتهاك التراب الليبي garaanews  وكالة: البحرية التركية توقف "مضايقات" قامت بها فرقاطة يونانية garaanews  بومبيو يتحدث عن "التزام شخصي" لابن سلمان في قضية خاشقجي garaanews  عاجل : تحطم طائرة تدريب طراز "إل-39" جنوبي روسيا garaanews  عشاء عمل في منزل د شنكول قادر لعقيلات سفراء وملحقيين عسكريين عرب وأجانب garaanews  انطلاق فعاليات مؤتمر السلط الطبي الدولي الأول garaanews  وفاة الرئيس السوداني الأسبق عبد الرحمن سوار الذهب garaanews  هل تسحب مصر بساط السياحة من تحت أقدام تركيا بمساعدة الروس

الإمام الشعراوى بقلم| فاروق جويدة

وكالة كليوباترا للأنباء


اقتربت كثيرا من فضيلة الإمام الراحل الشيخ محمد متولى الشعراوى وكم زرته في بيته على ترعة المنصورية وكانت بيننا قصص وحوارات وحكايات.. التقينا للمرة الأولى فى بيت المفكر السعودى الراحل د.محمد عبده يمانى وكان يومها وزيرا للإعلام فى المملكة العربية السعودية وفي اللقاء الذي جمع د. عبد العزيز خوجه الشاعر المعروف ووزير الثقافة وسفير المملكة العربية السعودية في المغرب الآن والإذاعي الكبير الراحل أحمد فراج ..

كانت جلسات الشيخ الشعراوى تشع بالفكر والشعر والإبداع وكان عاشقا لشعر أحمد شوقى ويرى أنه من أفضل من مدح الرسول عليه الصلاة والسلام.. وقد كتب الشيخ الشعراوى قصائد كثيرة كان من أهمها وأخطرها قصيدته في مدح عميد الأدب العربى د.طه حسين رغم أنه كان على خلاف كبير مع الأزهر المؤسسة والمنهج والفكر..

لم يدع الشيخ الشعراوى وهو يفسر القرآن الكريم أن ما يقدمه يدخل فى مجال التفسير ولكنه اعتبرها خواطر قرآنية طافت بفكره وهو يرتل كتاب الله.. ولا شك أن الشعراوى اعتمد فى خواطره على قدرته اللغوية وكان متفردا فيها بحيث جعل من النص القرآنى بابا واسعا يجسد إيمانا عميقا وإحساسا جماليا رائعا باللغة العربية وما فيها من جماليات..

كثيرا ما جلست مع الشيخ الشعراوى وكان محبا للشعر بكل ألوانه ومدارسه وإن كان الشعر التقليدى الموزون هو المفضل لديه دائما.. دعوته يوما ليشاهد مسرحيتى دماء على ستار الكعبة فى المسرح القومى بطولة القديرة سميحة أيوب والقدير يوسف شعبان ويومها توقف المرور فى ميدان العتبة وامتلأ المسرح القومى بالآلاف يصافحون الشيخ الشعراوى وبعد أن انتهى العرض لم تجد إدارة المسرح من طريق لإخراج الشيخ الشعراوى من زحام الناس غير أن يفتح المسرح أبوابه الخلفية بعيدا عن الزحام..

لا أدرى قليلا ما نشاهد الآن خواطر الإمام الشعراوى على الشاشات حتى فى رمضان شهر الصوم والبركات رغم أننا نفتقد صوته العاقل وخواطره المضيئة ودعواته للتسامح والحب والإيمان.. أتعجب كثيرا حين أسمع أو أشاهد من يهاجم الشيخ الشعراوى رغم أننا كنا نجد لديه الإيمان الحقيقى والإسلام الصحيح.. وفى الليلة الظلماء يفتقد البدر.


اضف تعليق

لا مانع من الإقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( وكالة كليوبترا للأنباء ).
الأراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها فقط جميع الحقوق محفوظة 2009 - 2015