آخر الاخبار

garaanews  الصحة : (11) وفاة و (776) إصابة جديدة بكورونا في المملكة و شفاء (1092) حالة garaanews  سلطة السيزر بالدجاج - تشكن سيزرسلاد - من مطبخ كليوباتراأكلات سريعة garaanews  التربية: رفع رواتب معلمي الاضافي لتصبح 260 ديناراً garaanews  فيسبوك يتخذ تدابيرا احترازية تزامنًا مع تنصيب جو بايدن garaanews  الأطفال أكثر عرضة في الشتاء للإصابة بالتهاب الأذن الوسطى garaanews  الكاف يعلن إيقاف مصطفى محمد وحسين الشحات 4 مباريات garaanews  البابا فرنسيس يدين تفجيري بغداد ويعتبرهما "عملا وحشيا عبثيا" garaanews  بيلوسي: التحقيقات مستمرة لمعرفة المحرضين على اقتحام الكونجرس garaanews  مصر وزيرة التخطيط: المؤسسات الدولية تتوقع استمرار النمو الإيجابي بمصر رغم أزمة كورونا garaanews  "بعد هجوم بغداد".. رئيس الوزراء العراقي يجري تغييرات في الأجهزة الأمنية garaanews  "مدبولي يتابع ملفات السياحة"..نحو 3.7 مليون سائح وفدوا لمصر خلال 2020 رغم الجائحة garaanews  مالية النواب: نسعى لتخفيض عجز الموازنة garaanews  حريق بمصنع مواد طبية في سحاب garaanews  القطامين عن قرار البرك الخارجية: ليست خدعة! garaanews  بايدن يعلن عن أوامر تنفيذية جديدة

«كورونا» مرة أخرى

وكالة كليوباترا للأنباء


حمدى السيد

 

لا شك أنه حدث ازدياد فى عدد مرضى كورونا، وهناك نسبة لا يصل إليها التعداد الرسمى، ولكنى مثلاً فقدت اثنين من أصدقائى فى أسبوع واحد، وأعلم أن أسرة من أربعة أفراد أصيبت كلها بكورونا اللعينة.

ولا شك أنه حدث ارتخاء فى الالتزام بإجراءات الوقاية من كورونا، ولا شك أيضاً أن هناك عشرات من المواطنين فى الشارع لا يلتزمون باستخدام الكمامة، وكذلك زيادة فى عدد الاجتماعات، والزحام فى النوادى وبعض الاحتفالات بالزواج والعزاء، وزيادة فى الوفيات، ويبدو أن الدولة ستضطر لاتخاذ إجراءات الحد من هذه الظواهر، وقد تلجأ إلى منع التجول، وملاحقة المخالفين فى التجمع، أو عدم استخدام الكمامة.

بلغنى من ابنتى، وهى من المهتمين والمشاركين فى قضية الوقاية، أن المنظمات الدولية تعتبر مصر من ذوات الدخل المتوسط، وأن توزيع التطعيم سيعطى أولوية للدول ذات الدخل المنخفض، ونحن لسنا منها، وكذلك فإن طعم شركة فايزر يحتاج للحفظ تحت درجة «-70» درجة مئوية، وهذا يحتاج إلى مبردات خاصة، وليست المبردات المتوافرة فى منازلنا أو مستشفياتنا، حيث إن درجة الحرارة فى الفريزر العادى المستخدم هى «-20» درجة مئوية، وبالتالى سيكون ذلك عقبة فى استخدام هذا الطعم، ولعل الطعم الروسى والمتأخر إجراء الفحص الإكلينيكى عليه فى مصر، وبدون سبب للتأخير، سيكون أفضل بالنسبة لنا، أما التطعيم الصينى فأعلم أنه حدث منه بعض المشكلات.

أرجو أن تعود الدولة للإجراءات التى استُخدمت فى بداية الوباء، وأن تعيد بعض القرارات الخاصة بالتجمع، والعودة إلى الوجود فى المنازل، واحترام التباعد، واستخدام الكمامة، وغسل الأيدى بالصابون عدة مرات فى اليوم، أعلم أن هناك صعوبة فى إيجاد أسِرَّة للحالات الحرجة، وأرجو أن نعيد النظر فى إمكانية استخدام الأسرَّة فى المستشفيات الخاصة، مع الاتفاق مع أصحابها على أسعار مناسبة بالعلاج على نفقة الدولة أو على القادرين من المواطنين.

أخيراً نحن نواجه حالات كورونا طفيفة، ويكفى العزل فى المنزل، وكورونا شرسة تقضى على المريض من خلال تدمير الرئتين فى وقت قصير، وسألت هل هناك أنواع من الكورونا اللعينة؟ وقيل لى إن هناك أكثر من 6 أنواع بالاختبارات التى تمت، وكذلك قد يكون لهذا تأثير على كفاءة التطعيم. وذكرت ابنتى أن لها زميلة طبيبة أصابتها كورونا ثلاث مرات خلال 6 شهور، معنى ذلك أن الإصابة بنوع من كورونا قد لا يعطى وقاية لباقى الأنواع، ونسأل الله أن يكون ذلك افتراضاً غير حقيقى.

يا أهل مصر.. المطلوب الاهتمام والاحتراز، وأن نستمر فى إجراءات الوقاية وحماية أنفسنا وأولادنا من هذا الشر المستطير.

ويا أهل الطب.. المفروض استمرار جهادكم فى توعية المواطنين بالرغم من تضحياتكم فجزاكم الله خيراً، وأنعم على شهدائكم بالمغفرة، ولا أراكم الله مكروهاً فى أنفسكم أو فى عائلاتكم.


اضف تعليق

لا مانع من الإقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( وكالة كليوبترا للأنباء ).
الأراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها فقط جميع الحقوق محفوظة 2009 - 2015