آخر الاخبار

garaanews  الاردن وهولندا يطلقان شراكة جديدة لتنفيذ مشاريع تنموية خاصة بالمجتمعات المستضيفة للاجئين السوريين garaanews  ما بين الفقر والمرض حمادة فراعنة garaanews  22 دولة عربية تؤكد مشاركة منتخباتها في بطولة كأس العرب garaanews  فلسطين تسجل 9 حالات وفاة و1720 إصابة جديدة بكورونا garaanews  «تعويم» حكومة تصريف الأعمال اللبنانية.. و«محاصرة» التشكيل الجديد garaanews  أول دولة في العالم توفر المستلزمات الصحية النسائية مجانا garaanews  ميجان ماركل تعلن عن إجهاضها في يوليو الماضي garaanews  إيران: لا مفاوضات جديدة حول الاتفاق النووي garaanews  رهان حول محرز يكلف مورينيو قطعة لحم بـ 500 جنيه (صورة) garaanews  الاتحاد الأوروبي ينتظر "تغييرا" بالموقف التركي garaanews  الجزائر: لم نوقع أي معاهدة دولية تمنعنا من تنفيذ عقوبة الإعدام garaanews  لافروف: روسيا مستعدة لتلبية جميع احتياجات العراق في مجال التسليح garaanews  ريال مدريد يتعادل مع فياريال.. ويواصل نزيف النقاط في الليجا garaanews  أكبر حصيلة يومية.. تركيا تُسجل 5532 إصابة جديدة بكورونا garaanews  الأمانة تعلن عن تحويلات مرورية في وسط البلد

التبجح بالقرارات د. بسام العموش

وكالة كليوباترا للأنباء


من علامات النجاح الإداري القدرة على اتخاذ القرار ، والقرار لا يستحق أن يسمى قرارا" إلا إذا صدر عن علم ومعرفة ومعلومات ودراسة المآلات والعواقب والآثار . القرار أيا" كان مجاله " سياسة ، اقتصاد ، اجتماع ، صحة.." لا بد من دراسته بدقة . ولا يمكن أن ننسب القرار لشخص يتلقى الأوامر لانه لم يقرر بل تلقى ونفذ ، فهو عبد مأمور أو بواب عمارة مع الاحترام . هؤلاء ليسوا هم أصحاب القرار ولهذا ندعو إلى حكومة سياسيين لا حكومة موظفين ، وندعو لنائب يقرر وليس من فريق " ألو" الذين حدثنا عنهم أحد النواب الحاليين ، وندعو لرئيس جامعة حقيقي وليس مخترة وبرم شنبات وتثبيت موقع في السيرة الذاتية. صاحب القرار عالم في مجاله ، أما الجاهل أو المأمور فهو متقلب وحين تنكشف عورة القرار يمارس الاعتذار ( البايخ) السمج مع أن الناس نبهته من البداية أن هذا ليس بقرار حكيم بل تخبط واضطراب وهلوسة ومزاجية وفرعنة وعنترية واستقواء، لكن التاريخ يلعن والله خير الشاهدين وحسابه بدقة " فمن يعمل مثقال ذرة خيرا" يره . ومن يعمل مثقال ذرة شرا" يره " . لتعلم يا متعجرف القرار أن الحساب قد يكون من الناس ومن المؤكد أنه عند الله عسير للمتعسفين ولا يمكن لعاقل أن يستخف بالحسابين وبخاصة حساب الله . انه حساب ( أي أرقام) ولا يجوز لطراطير القرار أن يظنوا انهم يخدعون الناسَ او يخدعون الله َوعليهم أن يتذكروا " إن ربك لبلمرصاد " وأن حفرتهم جاهزة تنتظرهم وأن التاريخ سيكتب والأثر يدل على صاحبه ، وكما قيل : ألسنة الخلق أقلام الحق


اضف تعليق

لا مانع من الإقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( وكالة كليوبترا للأنباء ).
الأراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها فقط جميع الحقوق محفوظة 2009 - 2015