آخر الاخبار

garaanews  الاميرة سمية ترعى افتتاح مؤتمر ومعرض الغذاء الذكي الغذاء الوظيفي الثاني garaanews  إعلاميون رياضيون يشيدون بتجربة "عربية السيدات" garaanews  النيابة السودانية: "القتل وجرائم أخرى" بانتظار البشير garaanews  تحالف التطرف.. قطر وتركيا ورعاية التنظيمات الإرهابية garaanews  الجامعة العربية ترحب بقرار تمديد ولاية عمل الأونروا garaanews  الاردن جابر يفتتح اجتماع المجلس العلمي الإسشاري المشترك garaanews  الاردن نقابة المجوهرات تحذر المواطنين من عروض الذهب garaanews  طهران تبدي استعدادها لتبادل جميع المحتجزين مع واشنطن garaanews  وزيرة الطاقة اللبنانية: حفر أول بئر نفطي سيبدأ في يناير 2020 garaanews  المستشارة الألمانية: لا داعٍٍ لرفع العقوبات عن روسيا garaanews  النيابة السودانية: "البشير" تنتظره قضايا قتل عمد تصل عقوبتها للإعدام garaanews  مصر تستضيف اجتماعات اللجنة المتخصصة للدفاع والأمن والسلامة الإفريقية garaanews  اتحاد المهندسين العرب ينتخب الكويتي العتل رئيسا له garaanews  مصر انطلاق فعاليات منتدى شباب العالم بحضور الرئيس السيسي وقرينته garaanews  تشيلي.. لا ناجين من حادث طائرة النقل العسكرية المنكوبة

الصبيحي يكتب: الرقص في نادي عبدون الليلي

وكالة كليوباترا للأنباء


في الاخبار أن (لجنة أمنية قامت بالتفتيش على (المنشآت السياحية) للتأكد من التزامها بالانظمة والقوانين)، 
المنشأت السياحية هو المصطلح المخفف لتسمية النوادي الليلية.. المهم أن الخبر الصادر عن الأمن العام أنه تم ضبط عشر فتيات أجنبيات مخالفات لشروط الإقامة في ناد ليلي.. أما في عبدون فقد (تمكنت حوالي 40 فتاة من الهروب عبر مخرج الطوارىء وهو سلم غير مطابق لمعايير السلامة العامة ولم يتم ملاحقتهن حفاظا على سلامتهن.. فيما تم ضبط ثلاث فتيات أثناء خروجهن من النادي وبالشارع العام)..

لاحظوا كيف تمكنت اللجنة من حصر العدد (واحدة واحدة) ولم تتم ملاحقتهن (حفاظا على سلامتهن).. مش مهم سلامة القانون واحترامه.. ولا سلامة البلد من العبث الأخلاقي!! لم تتحدث الأخبار عن اسم مالك النادي الليلي؟؟ ولا عن مسؤوليته؟؟ ولا كيف تمكن من جمع (قطيع الإماء) أو كيف توصل ليكون فيما (ملكت يمينه) أربعين جميلة من حريم السوق؟؟.

كيف يمكن إحصاء العدد ولا يمكن ضبط سوى ثلاث فتيات؟؟ لم لم تجري الملاحقة والمتابعة؟؟ سؤال جوهري؟؟
الجواب ليس في الحفاظ على سلامة صاحبات الصون والعفاف، وإنما في (الدمل) الذي لا يريد أحد أن يفقأه، ولا نريد أن نعترف بأن المجتمع تراجع إلى الخلف.. وأن الاخلاق العامة تفسخت.. لا أحد يريد أن يكتشف أن الهاربات لسن من جنسيات أجنبية وانما أردنيات يعملن سرا عن عائلاتهن، وربما بينهن طالبات جامعة تعتقد أسرهن أنهن موظفات عمل إضافي في شركة أو غيره أو لا يعلمون شيئا..

لا نريد أن نعترف أن شياطين الإنس في النوادي الليلة يتصيدون حاجة مراهقات للمال فيجري استدراجهن إلى العمل الليلي المشبوه..

النادى الليلي المشار اليه في عبدون وأخر قريب منه هما ملتقى لأشخاص مرموقين وأثرياء أعماهم المال عن الاخرة، فقد حدثني أحدهم أن فلانا ما أن يدخل الى طاولته (المحجوزة باسمه) حتى تلتف حوله خمس غانيات تجلس إحداهن على ركبته.. ومثله كثير ممن لا يتذكرون أن ليس للكفن جيوب..

والسؤال لوزارتي السياحة والداخلية: هل تساهم هذه النوادي الليلية في زيادة الدخل السياحي الوطني؟؟ وإذا سحبت تراخيصها ستنهار السياحة في البلد؟؟ وهل ما يعود على خزينة الدولة منها توازي الكلفة الأمنية لمتابعة هذه المواقع ومشاكلها وحوادث إطلاق النار التي جرت في عدد منها..

احسنت اللجنة الامنية صنعا حين تركت الاربعين فتاة يهربن، فلو تم ضبطهن لأصبحت قضية اجتماعية خارج السيطرة فلن تتحمل أسر وعشائر الصدمة..


اضف تعليق

لا مانع من الإقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( وكالة كليوبترا للأنباء ).
الأراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها فقط جميع الحقوق محفوظة 2009 - 2015