آخر الاخبار

garaanews  منطقة اليورو تعلن انتهاء أزمة ديون اليونان والبلاد "تطوي صفحة" garaanews  الغموض يلف مصير أطفال المهاجرين على حدود الولايات المتحدة garaanews  200 مصاب فلسطيني باعتداء الاحتلال على مسيرات العودة بغزة garaanews  دى ميستورا يعقد اجتماعا بجنيف لتشكيل «الدستورية السورية» garaanews  مصر للطيران تسير اليوم 17 رحلة لعودة 3557 معتمرا garaanews  مصر «الخارجية»: البرتغال طرحت إعادة توطين 400 لاجئ مقيم فى مصر خلال 2018 و2019 garaanews  التحالف العربي يحرر عدة مناطق بمحافظة صعدة garaanews  جهاد جريشة حكمًا لمباراة إنجلترا وبنما في كأس العالم garaanews  أول قرار من الاتحاد الأرجنتيني بعد فضيحة كرواتيا garaanews  مدرعات "ترميناتور" تتزود بقذائف ذكية garaanews  اجتماع "صعب" للمشاركين في "أوبك+" وسط تخوف من نقص الخام garaanews  ميركل: نريد المساهمة في حل سياسي في سوريا يسمح بعودة اللاجئين garaanews  موسكو: قائمة ممثلي المعارضة في اللجنة الدستورية يجب أن تتضمن مرشحي مجموعات من الداخل والخارج garaanews  لندن ووارسو تستعدان لمواجهة موسكو وبرلين! garaanews  سوق جارا 2018 يفتح أبوابة للزائرين ابتداء من اليوم

حازم منير رسائل المصريين للرئيس

وكالة كليوباترا للأنباء


وجه المصريون فى غضون أيام قليلة رسالتين إلى الرئيس المقبل، كانتا فى غاية الوضوح والدقة، أولاهما قبل الانتخابات الرئاسية بأيام قليلة ومفادها «احنا تعبانين والظروف صعبة»، والثانية فى هذا الإقبال على الانتخابات ولسان حال الناس يقول «احنا مع الدولة» حتعمل لنا إيه؟

الرسالة الأولى فى لقاء «شعب ورئيس»، قدمت المخرجة ساندرا نشأت عرضاً سريعاً لمقابلات مع نوعيات متعددة من الناس حوت كل مشاكل المصريين، ورغم كثرتها وتنوعها حتى إنها شملت كل شىء تقريباً، إلا أن أبرزها ارتبط بصعوبة توفير الاحتياجات الأساسية اليومية وعدم القدرة على تحمل المزيد من الأعباء.

الرسالة الثانية فى الاستحقاق الانتخابى الرئاسى الذى جرى وسط مناخ استثنائى صعب، وذلك بالتوافد على مقار الاقتراع وإسقاط مخططات المقاطعة التى أطلقتها جماعات الإرهاب والمتحالفون معها، وتأكيد المصريين التفافهم حول الدولة الوطنية المصرية والدفاع عنها وتمسكهم بحقهم فى اختيار قياداتهم بإرادة حرة مستقلة.

ما بين الرسالتين مساحة مهمة تقول إن المصريين يفرقون بين الشكوى والمعاناة من صعوبة الأوضاع وبين التزامهم الوطنى بدولتهم والتمسك بها، وهو وعى راقٍ يفرض على أى قيادة سياسية التعامل بتقدير وروية مع مشكلات شعبها وأحلامهم.

الحاصل أن الدولة متمسكة باستمرار برنامج الإصلاح المالى بما يحتويه من ضغوطات وأعباء فى الوقت الذى يئن الناس فيه من تداعياته، وهم يتفهمون أهميته وضروراته لكنهم بدأوا فى الشكوى من صعوبات فى مجالات عدة، ما بين الشكوى من تداعيات سياسات محددة وضرورة استمرار هذه السياسات، يكمن السؤال عن قدرة الدولة على صياغة أساليب جديدة تستطيع تحقيق التوافق بين الضدين، لأن الاعتماد على العلاقة المباشرة والحميمية بين الناس والدولة لا يكفى لاستمرار الحال.

فى خطابه بنهاية مؤتمر «حكاية وطن» وفى مواجهة عاصفة التصفيق عقب إعلان الرئيس عبدالفتاح السيسى نيته الترشح لولاية ثانية، قال وهو مبتسم لمؤيديه «حتتعبوا معايا أكتر الأيام الجاية»، وهو بذلك كان كعادته دائماً صريحاً ومباشراً فى علاقته بالناس.

مواصلة برنامج الإصلاح تعنى المزيد من الأعباء على الناس فى فواتير كل الخدمات الأساسية والعامة وباقى متطلبات الحياة، وربما هذا ما أشار له المرشح الرئاسى عن المستقبل.

ظنى أن رسائل المصريين للرئيس المقبل تتطب رؤية مختلفة لا تقتصر على التعامل الاقتصادى فقط وتوفير المستلزمات والاحتياجات التى يجب أن تستمر ولكن بإضافة برامج اجتماعية وتصورات سياسية توفر المزيد من الحماية لبرنامج الإصلاح وتحقق التوازن المطلوب.


اضف تعليق

لا مانع من الإقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( وكالة كليوبترا للأنباء ).
الأراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها فقط جميع الحقوق محفوظة 2009 - 2015