آخر الاخبار

garaanews  انطلاق مؤتمر التخطيط الاستراتيجي لريادة الأعمال بمشاركة 11 دولة عربية garaanews  جلسة حوارية بالتزامن مع مناقشة تقرير الاردن بالحقوق المدنية والسياسية بجنيف garaanews  حماس تؤكد ان "لا احد" يستطيع اجبارها على الاعتراف باسرائيل ونزع اسلحتها garaanews  إغلاق جزئي في بعض شوارع عمان الجمعة والسبت..تفاصيل garaanews  الاحتلال ينشر اجهزة تنصت بشوارع القدس garaanews  الأمير علي يؤكد سعيه الدائم لتطوير الكرة الأردنية والارتقاء بها garaanews  الحاكم العام لأستراليا وعقيلته يزوران قيادة لواء رد الفعل السريع garaanews  الحاكم العام لأستراليا يزور مخيم الزعتري ويثمن الجهود الأردنية garaanews  الاردن وفاة نزيل سبعيني في "سواقة" garaanews  المقاصة يسقط مجددًا أمام إنبي في أول ظهور لإيهاب جلال garaanews  الدفاع المدني يتعامل مع حادث انهيار جزئي لعمارة في الزرقاء garaanews  يوسف زيدان يواصل تحدى المؤرخين: عرابى كان سببا فى احتلال الإنجليز لمصر garaanews  محمد صلاح ونواف العابد فى قائمة منتخب كأس العالم المثالية garaanews  الاردن «الإسكان»: مبادرة لتجميل أكشاك الكهرباء بالمدن الجديدة وتحويلها للوحات فنية garaanews  مصر تفاصيل أعمال اللجنة المشتركة «المصرية-البرتغالية» فى أولى اجتماعاتها بالقاهرة

الشبكة العربية" تشيد بتجربة الانتخابات البلدية واللامركزية

وكالة كليوباترا للأنباء


عمان :

اشادت الشبكة العربية لديمقراطية للانتخابات، بتجربة الانتخابات البلدية واللامركزية، مؤكدة انها  لم ترصد أو تسمع عن انتهاكات أو تدخلات ممنهجة تؤثر في نزاهة وشفافية الانتخابات او على نتائجها النهائية.

كما اشادت الشبكة  بأداء الهيئة المستقلة للانتخابات وبمستوى الجاهزية اللوجستية للعملية الانتخابية،وعدم تدخل الاجهزة الامنية في مجريات العملية الانتخابية. غير ان الشبكة رصدت بعض التجاوزات في بعض المناطق التي زارها المراقبون التابعون لها.

واوضحت الشبكة في تقرير اولي تقيميي حول الانتخابات أن  وفدها جال على العديد من مراكز الإقتراع في كل من محافظات الشمال والوسط والجنوب وهي: اربد، عجلون، جرش، البلقاء، العاصمة، الزرقاء، مادبا، والكرك. وقد خلصت البعثة بنتيجة زيارة عدد من المراكز الى المشاهدات  كان من ابرزها الجهوزية اللوجيستية الكاملة لمراكز الإقتراع من حيث وجود كافة المعدات واللوازم (الصندوق الشفاف، المعزل، سجلات الناخبين، أوراق الإقتراع، الحبر...)

وحضور كافة أعضاء اللجان الإنتخابية والتعامل الجيد مع المراقبين وتسهيل عملهم من قبل كل الجهات الأمنية واللجان وعدم تدخل العناصر الأمنية في سير العملية الإنتخابية والتزامهم بالمهام الموكلة اليهم فيما يتعلق بحفظ الأمن واعتماد الشاشة الإلكترونية لتسهيل عملية التعرف على الناخبين علماً أن حجم هذه الشاشات في بعض المراكز صغير نسبياً بالمقارنة مع حجم الغرفة واستمرار الدعاية الإنتخابية ووجود مراكز وتجمعات للماكينات الإنتخابية وأنصار المرشحين في محيط وداخل مراكز الإقتراع.

 كذلك انتشار ظاهرة استخدام الأطفال في أعمال الدعاية الإنتخابية وتوزيع المنشورات أمام مداخل المراكز

 واشارت الشبكة  الى انه وبالرغم من الملاحظات التي تطرق إليها التقرير إلا أن أننا نرى في المجمل ان الإنتخابات البلدية واللا مركزية الأردنية التي جرت يوم 15 آب/أغسطس ٢٠١٧ تشكل خطوة هامة على طريق دمقرطة العملية الانتخابية ويمكن وصفها بأنها تتمتع بدرجة عالية من النزاهة وتعبر نسبة المشاركة الكلية والتي بلغت ٣١.٧٪‏ نسبة معقولة ودليلاً على نجاح التجربة الانتخابية الجديدة التي تطبق لأول مرة في الاْردن حيث لم لم ترصد البعثة أو تسمع عن انتهاكات أو تدخلات ممنهجة تؤثر في نزاهة وشفافية الإنتخابات او على نتائجها النهائية

 واشادت باداء الهيئة المستقلة  وقالت يعتبر تطور أداء الهيئة المستقلة للإنتخاب في الإنتخابات البرلمانية التي جرت العام الفائت 2016 وفي الإنتخابات البلدية واللامركزية هذا العام عاملاً أساسياً في رفع ثقة الناس في العملية الإنتخابية

ودعت الى الشروع فوراً في فتح حوار مجتمعي شامل تشارك فيه كافة الفاعليات من أحزاب سياسية ومؤسسات مجتمع مدني ونقابات ومؤسسات وهيئات اعلامية وشخصيات عامة الى جانب الجهات المعنية في الدولة من الهيئة المستقلة للإنتخابات والوزارات المعنية وممثلي البرلمان، من أجل دراسة تجربة الإنتخابات البلدية واللامركزية وتطوير التشريعات والقوانين الناظمة لها بما يؤدي الي إنضاجها ويساهم في الإسراع بإنجاز عملية التحول نحو الديموقراطية الشاملة

واعادة دراسة وتحليل النظم الإنتخابية المختلفة والناظمة للإنتخابات البلدية واللامركزية والبرلمانية بما يجعلها أكثر تكاملا وانسجاما مع بعضها البعض

وتقديم الدعم اللازم للهيئة المستقلة للإنتخابات بما يعزز استقلاليتها ويمكنها من أداء مهامها بأعلى كفاءة ممكنة

والنص قانونا على ان تكون الجهة القضائية هي جهة الاختصاص الوحيدة المعنية بحل المجالس البلدية أو مجالس المحافظات وفق معايير قانونية واضحة وبناءً على حكم من المحكمة المختصة وليس من اي جهة اخرى

وضرورة السعي الى الإنتقال من نظام الادارة المحلية الذي ما زال يجعل من الجهة التنفيذية على مستوى البلديات والمحافظات اليد الطولى على الجهات المنتخبة، الى نظام الحكم المحلي الحقيقي الذي يمكن البلديات والمحافظات من الاستقلالية في إدارة أنفسهم ويوسع من دائرة المشاركة الشعبية في اتخاذ القرارات التي تتعلق بحياتهم اليومية

وتعزيز دور الأحزاب السياسية في الإنتخابات وتطوير التشريعات والقوانين بما يجعل الإنتخابات تتم على أسس سياسية ويعطي ميزات نسبية واضحة للأحزاب تحفز المواطنين على المشاركة في العمليات الإنتخابية ترشحاً وتصويتاً وفق أسس حزبية وبرامجية

ودعم مؤسسات المجتمع المدني العاملة في مجال الديمقراطية وحقوق الانسان، وسن التشريعات اللازمة لتمكينها من المشاركة الفاعلة في جميع مراحل العملية الإنتخابية

واقرار تشريع ينص صراحة على وجوب الا يزيد عدد الناخبين المسجلين في اي صندوق إنتخابي عن ١٢٠٠ ناخب، وألا يزيد عدد الصناديق في اي مركز إنتخابي عن ١٠ صناديق وذلك لتسهيل العملية الإنتخابية على الناخبين والقائمين عليها، مما يجعل منها عملية سلسة وجاذبة للمشاركة وليست طاردة لها

وخفض سن الترشح الى ٢١ عاما من اجل تعزيز مشاركة الشباب من الجنسين في العملية الإنتخابية

 وزيادة الكوتا النسائية ليصبح تمثيل النساء في كافة الهيئات المنتخبة ٣٠٪‏ بحد أدنى، كخطوة تمهيدية للوصول الى المناصفة في مرحلة لاحقة

وخفض رسوم الترشح من اجل تشجيع الفئات المهمشة والأكثر ضعفا في المجتمع على التقدم للمشاركة الإيجابية الفاعلة في الإنتخابات

ودعم المؤسسات الإعلامية وتحفيزها على المشاركة في حملات التوعية لجمهور الناخبين وأيضاً تقديم النقد الموضوعي البناء الذي يساهم في دفع العملية الديمقراطية للأمام

 يذكر أن الشبكة العربية لديمقراطية الانتخابات هي كيان مدني ديمقراطي يتشكل من منظمات وشبكات محلية من ١٣ دولة عربية. منذ انطلاقها عام 2009 وحتى الآن، تعنى الشبكة العربية بدراسة وتحليل ومتابعة التطور الديمقراطي في المنطقة العربية وذلك من خلال رصد العمليات الإنتخابية المختلفة في بلدان المنطقة من إنتخابات نيابية ورئاسية وبلدية ومحلية.


اضف تعليق

لا مانع من الإقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( وكالة كليوبترا للأنباء ).
الأراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها فقط جميع الحقوق محفوظة 2009 - 2015