آخر الاخبار

garaanews  قاسمي: لن نتفاوض على أي موضوع خارج إطار الاتفاق النووي garaanews  ولي العهد يزور مركز شباب البادية الشمالية garaanews  البدء بضخ مياه الديسي إلى قضاء برما خلال أسبوعين garaanews  العمل الإسلامي" يطالب بلجنة تحقيق في حادثة الصوامع garaanews  المالية تطرح أذون خزانة بقيمة 14.5 مليار جنيه garaanews  “قوات سوريا الديمقراطية” تسيطر على تلة استراتيجية بريف دير الزور garaanews  فتح مراكز الاقتراع في الانتخابات الرئاسية في فنزويلا garaanews  محادثات بين سول وواشنطن لضمان عقد قمة ترامب وكيم garaanews  إيران: دعم أوروبا للاتفاق النووي لا يكفي garaanews  الأهلي يفاضل بين بلدين أوروبيين لمعسكر إعداد الموسم المقبل garaanews  البابا فرنسيس: الأراضي المقدسة بحاجة إلى “الحوار والمصالحة” garaanews  تأجيل محاكمة حسن مالك و23 إخوانيا في الإضرار بالاقتصاد الوطني لـ9 يونيو garaanews  رئيس الوزراء يتابع الموقف التنفيذي للعديد من المشروعات في قطاع الكهرباء garaanews  علي سفرة رمضان ... فخذ الديك الرومي في الفرن garaanews  المخابرات التركية تتلقى معلومات عن محاولة لاغتيال أردوغان

كيفية الانجذاب بين الزوجين

وكالة كليوباترا للأنباء


يقول الناس في الغالب إنهم ينجذبون إلى شريك الحياة استنادا إلى ما له من جمال أو خصال، لكنهم يؤكدون في أحيان كثيرة أنهم لا يدرون ما الذي أعجبهم وشدهم بالضبط إلى الطرف الآخر.
وأورد موقع "سايكولوجي توداي" أن ثمة عوامل "غريبة" تؤدي بالناس إلى الإعجاب بالطرف الآخر، واستند إلى بحوث عديدة بشأن أكثر جوانب الشخصية إغراءً وإثارة.
على مستوى الشكل، يوضح المصدر أن الناس يعشقون التناسق في المظهر كما أن الرائحة قد تؤدي بدورها إلى حصول الإعجاب وأشار إلى أن النساء تجذبهن الروائح بشكل كبير.
ومن الأمور الغريبة في الانجذاب، أن الناس ينفرون بشكل تلقائي من المرضى، إذ يرصد الإنسان شأن الحيوان إشارات غير مرئية عن عدوى البكتيريا لدى الشخص الآخر.
ويملك الإنسان قدرة على استشعار قربه الجيني من الطرف الآخر، وفي ذلك فائدة صحية على اعتبار أن صحة الأبناء قد تشوبها عدة مشكلات إذا كان الأبوان متقاربين على المستوى الجيني.
وكشفت دراسة أجريت في تايوان أن الناس يميلون بالفطرة إلى أشخاص لم يكبروا إلى جانبهم، وتحدوهم الرغبة في شركاء بعيدين عنهم.


اضف تعليق

لا مانع من الإقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( وكالة كليوبترا للأنباء ).
الأراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها فقط جميع الحقوق محفوظة 2009 - 2015