آخر الاخبار

garaanews  كوريا الشمالية تحسم موقفها: لا داعي للجلوس مع واشنطن ولن نُهزم أمام عرض مفاوضات ووضعنا جدولاً استراتيجيًا لمواجهة التهديدات garaanews  الارض في ابعد مسافة عن الشمس يوم السبت 4 تموز garaanews  أعلن وزير الصحّة الدكتور سعد جابر وفاة أحد المصابين بفيروس كورونا المستجدّ مساء اليوم الجمعة في مستشفى الأمير حمزة. garaanews  الاردن : انخفاض قليل على درجات الحرارة اليوم وأجواء حارة نسبيا garaanews  الصحة الفلسطينية: حالة وفاة و324 اصابة جديدة بفيروس كورونا في فلسطين garaanews  بورصة عمان تنخفض بنسبة 1.85% في أسبوع garaanews  تجارة الأردن: سندعو لوقف التعامل مع اي طرف يدعم الضم garaanews  ابو رمان يكتب: استدامة الأزمات وغياب رجال الدولة garaanews  33.5 مليون جنيه إسترليني دعــم بريطـانـي «للأونــروا» garaanews  تراجع اسعار الذهب عالميا garaanews  أكثر من 524 ألف وفاة بالفيروس في العالم garaanews  زيدان يدخل تاريخ ريال مدريد برقم جديد garaanews  الاحتلال يسجل أعلى حصيلة إصابات بكورونا منذ بداية الأزمة garaanews  إرسال طائرة طبية لإخلاء طفل أردني أصيب بالسعودية garaanews  وقفة احتجاجية قرب السفارة الأميركية ترفض “ضم الضفة

المستعمرة والسد الأثيوبي : حمادة فراعنة

وكالة كليوباترا للأنباء



ليست المستعمرة الإسرائيلية بعيدة عن فكرة ومخطط وتنفيذ سد النهضة الأثيوبي، ولم تكن أهدافها بريئة عن الإسهام لإنجاز المشروع ودعمه.
مساعي المستعمرة من خلال دعم مشروع سد النهضة يستهدف تحقيق مجموعة من العناوين يقف في طليعتها:
أولاً بناء علاقة من التفاهم والتحالف مع أثيوبيا كدولة إفريقية مركزية في القارة يقع على أرضها مقر منظمة الوحدة الإفريقية.
هذه المنظمة تربطها علاقات وطيدة وإيجابية مع منظمة التحرير وقضيتها الفلسطينية بناها الرئيس الراحل ياسر عرفات مع قادة إفريقيا أبطال حركة الاستقلال، وجعلت من منظمة التحرير ومن ثم فلسطين عضواً مراقباً لديها، ورداً على ذلك تعمل المستعمرة على التسلل وتطبيع العلاقات مع بلدان إفريقيا عبر التعاون الأمني والاقتصادي، وضمنها أثيوبيا على حساب الحضور والمصالح الفلسطينية.
ثانياً تعتبر أثيوبيا البلد الثالث بعد تركيا وإيران المحيطة بالعالم العربي، وتعمل سياسة المستعمرة عبر أدواتها الاستخبارية، على زعزعة العلاقات العربية مع هذه البلدان، وإيجاد الثغرات وتعميق فجوات التباين والخلاف بينها وبين البلدان العربية، وجعلها في حالة تصادم كما هو الحال القائم حالياً مع إيران وتركيا.
ثالثاً إضعاف مصر والسودان، من خلال حجب التدفق المائي، لتبقى مصر والسودان أسيرتي السياسة والمصالح الأثيوبية، كما هو حال الماء المتدفق من الأراضي التركية إلى سوريا والعراق، عبر نهري دجلة والفرات والسدود التركية التي أقامتها أنقرة تمت على حساب حق سوريا والعراق في مياه النهرين.
رابعاً الحصول على الماء بعد نقله من أثيوبيا إلى فلسطين بأسعار زهيدة.
سياسة المستعمرة الإسرائيلية الاستراتيجية إضعاف العالم العربي، وخاصة البلدان الأقرب إلى فلسطين التي تملك قدرات بشرية واقتصادية وعسكرية وجعلها في حالة استنزاف دائم حتى لا تساهم هذه البلدان بأي جهد لصالح تحرير فلسطين.
بكل مرارة بدلاً من انتصار التوجهات القومية، وخدمة المصالح المتبادلة للبلدان العربية، والبحث عن القواسم المشتركة وفرص التعاون فيما بينها، تجنح غالبية البلدان إلى مصالحها الضيقة والانكفاء عن التعاون العربي المشترك، والاستجابة للضغوط الأميركية، في التعامل وتطبيع العلاقات مع المستعمرة الإسرائيلية، إما لتحاشي شرها وكسب ودها، أو لتأثيرها في واشنطن، أو تحقيقاً لتعاون مشترك ضد الخصوم والأعداء المشتركين، رغم احتلال المستعمرة لأراضي ثلاثة بلدان عربية في فلسطين وسوريا ولبنان، وتتطاول على مقدسات المسلمين والمسيحيين ومرجعياتهم العقائدية.
مصر لجأت متأخرة إلى مجلس الأمن لتسجيل مخاطر فقدانها تدفقات نهر النيل، وتوضيح الآثار البيئية والاقتصادية والاجتماعية المدمرة على خلفية بدء التخزين المائي خلف السد الأثيوبي، مطالبة بوضع خطة مشتركة تخدم مصالح البلدان الثلاثة أثيوبيا والسودان ومصر بدلاً من السياسة الأحادية التي تعمل أثيوبيا على تنفيذها بما يتعارض مع المصالح الحيوية لحياة مصر واستقرارها.
ليست معاهدات السلام مع المستعمرة الإسرائيلية هي عنوان الاهتمام لدى تل أبيب، وليست مضامينها لها الأولوية بل مصالحها التوسعية الاستعمارية هي التي تحكم إجراءاتها وأولوياتها


اضف تعليق

لا مانع من الإقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( وكالة كليوبترا للأنباء ).
الأراء والتعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها فقط جميع الحقوق محفوظة 2009 - 2015